القاعدة تتبنى هجمات سبتمبر الفاشلة في اليمن وتتوعد بالمزيد
آخر تحديث: 2006/11/8 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/8 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/17 هـ

القاعدة تتبنى هجمات سبتمبر الفاشلة في اليمن وتتوعد بالمزيد

الهجوم الفاشل أسفر عن مقتل المهاجمين الأربعة (رويترز-أرشيف)

أعلن جناح تنظيم القاعدة في اليمن مسؤوليته عن هجمات 15 سبتمبر/أيلول الماضي على منشآت نفطية في البلاد, كما هدد التنظيم في بيان نشره على الإنترنت بشن مزيد من الهجمات على الولايات المتحدة وحلفائها.
 
وقال التنظيم في البيان إن "على الأميركيين وحلفائهم من عبدة الصليب ومساعديهم المرتدين أن يعلموا أن هذه العمليات هي مجرد الشرارة الأولى, وأن ما هو قادم أشد وأمر". ولم يتسن التحقق من صحة البيان المؤرخ في 13 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. ويعتبر البيان الأول لتنظيم القاعدة في اليمن.
 
ويذكر أن أربعة مهاجمين انتحاريين قتلوا على يد قوات الأمن اليمنية التي نجحت في إحباط هجوم كان سينفذ على مصاف للنفط والغاز في 15 سبتمبر/أيلول الماضي في مدينتي مأرب وحضرموت. وقتل في هذا الهجوم حارس يمني وأحد عمال شركة نكسن النفطية الكندية.
 
وتعليقا على هذا الهجوم قال البيان إن "هذه العمليات جاءت استجابة لتوجيهات أميرنا الشيخ أسامة بن لادن -حفظه الله- والتي أمر فيها المسلمين بمهاجمة الاقتصاد الغربي ووقف نهب ثروات المسلمين".
 
كما حث التنظيم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح على "التوبة والعودة إلى إيمانه, وتطبيق الشريعة الإسلامية, ونبذ الديمقراطية -دين أميركا- وإنهاء تحالفه مع الكفار".
المصدر : وكالات