رحمانوف حصل على نسبة 96.4% في الانتخابات السابقة (الفرنسية)
أعلنت لجنة الانتخابات في طاجيكستان أن النتائج الرسمية أظهرت فوز الرئيس المنتهية ولايته إمام علي رحمانوف بولاية رئاسية ثالثة مدتها سبع سنوات.

وحصل رحمانوف الذي يحكم البلاد منذ 1992 عاما على نسبة 76.4% من الأصوات، وبلغت نسبة الناخبين المسجلين الذين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية 91%.

ويعتبر هذا الفوز متواضعا مقارنة مع الفوز السابق عام 1999 عندما حصل على 96.4%.

وحصل أولمزون بوبوييف مرشح حزب الإصلاح الاقتصادي وأقرب منافسي رحمانوف على 7.2% من الأصوات.

أما المعارضة الضعيفة فقاطعت الانتخابات وانتقدت رحمانوف (54 عاما) لعدم تنظيمه انتخابات نزيهة.

ويتعرض الزعيم الطاجيكي لانتقادات تتهمه بقمع الحريات المدنية وسجن المعارضين، وآخرهم ثلاثة ناشطين اعتقلوا بعد احتجاجهم السبت في شوارع دوشنبه وسجنوا لمدة 15 يوما.

وقال مراقبون غربيون إنهم سجلوا عددا من المخالفات أثناء الانتخابات. ومن المنتظر أن تقدم منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تقييمها للانتخابات في وقت لاحق اليوم.

وتنافس في هذه الانتخابات أربعة مرشحين آخرين من أحزاب مقربة للدولة، وهو ما أدانته المعارضة ووصفته بأنه محاولة لإجراء ما يشبه انتخابات ديمقراطية.

وتعتبر طاجيكستان الأكثر فقرا بين جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق، وهي تقع على تقاطع أفغانستان والصين وأوزبكستان.

المصدر : وكالات