أورتيغا خصم أميركا في طريق العودة لرئاسة نيكاراغوا
آخر تحديث: 2006/11/7 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/7 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/16 هـ

أورتيغا خصم أميركا في طريق العودة لرئاسة نيكاراغوا

أورتيغا وإلى جانبه زوجته اليسارية روساريو موريللو في مؤتمر صحفي حيث لم يفضل الإعلان عن فوزه قبل قيام لجنة الانتخابات بذلك (رويترز)

أصبح من شبه المؤكد فوز خصم الولايات المتحدة الزعيم اليساري دانييل أورتيغا بالانتخابات الرئاسية التي جرت أول أمس في نيكاراغوا على منافسه المرشح المحافظ والمصرفي إدوارد مونتيلغري.
 
فقد حصل أورتيغا على تأييد 38.7% من الناخبين بعد فرز الأصوات في 61% من مراكز الاقتراع متقدما بثماني نقاط على منافسه، مما يعطيه فوزا شبه مؤكد بالجولة الأولى.
 
وحصل مونتيلغري على 30.94% من الأصوات، وحل في المرتبة الثالثة خوسيه ريسو بحصوله على 22.93% ثم إدموندو  ياركين الذي حصل على 7.25% وإيدن باستورا 0.28%.
 
وحتى ينتخب من الدورة الأولى، يتعين على أورتيغا الحصول على 40% من الأصوات أو 35% مع التقدم بفارق خمس نقاط على منافسه.
 
وقد أشاد مراقبو منظمة الدول الأميركية والاتحاد الأوروبي ومركز كارتر الخاص التابع للرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر بإقبال الناخبين على الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.
 
غير أن الولايات المتحدة تشعر بقلق من أن يشكل أورتيغا حلفا مناهضا لها مع الزعيم الفنزويلي هوغو شافيز والزعيم الكوبي فيدل كاسترو. وقد حذرت واشنطن من أن المساعدات والاستثمارات الأميركية ستنخفض في حال فوز أورتيغا وأيدت منافسه مونتيلغري.
 
وفي حال فوز أورتيغا فإن ذلك سيشكل مفارقة غريبة، إذ إنه يعود للرئاسة في عهد الرئيس جورج بوش الابن بعد أن قام والده بوش الأب بالإطاحة به.
 
فقد دعم بوش الأب منظمة كونترا في الحرب الطويلة التي شهدتها البلاد ضد حركة الساندينستيين التي يرأسها أورتيغا، وفي عام 1990 هزم أورتيغا عندما أسهم التحالف المعادي في انتخاب اليمينية فيوليتا باريوس دي تشامورو رئيسة للبلاد.
 
يذكر أن أورتيغا (59 عاما) كان رئيسا لنيكاراغوا بين عامي 1985 و1990.
المصدر : وكالات