أغذية الأطفال والسوائل ستكون خاضعة للتقنين والتفتيش بالمطارات الأوروبية (رويترز-أرشيف)

بدأت دول الاتحاد الأوروبي اعتبارا من اليوم بتطبيق قواعد جديدة تلزم المسافرين جوا في أوروبا بوضع ما يحملونه من ماء وعطور ومعجون أسنان وأي سوائل أخرى داخل حقيبة بلاستيكية صغيرة قبل اجتياز نقاط التفتيش الأمني في المطارات.

وتحد هذه القواعد من كمية السوائل التي يمكن للركاب حملها معهم داخل الطائرات وتعكس الجهود الرامية إلى توحيد الإجراءات في أوروبا بعد أن قالت سلطات لندن في أغسطس/ آب الماضي إنها أحبطت مؤامرة لتفجير طائرات كانت متجهة إلى الولايات المتحدة.

وستطبق هذه القواعد في كل دول الاتحاد الأوروبي الـ25 والنرويج وإيسلندا وسويسرا، ومن المتوقع أن تدخل قواعد جديدة لحجم الحقائب المحمولة حيز التنفيذ عام 2007.

ويمكن للركاب أن يحملوا معهم داخل الطائرة كيسا بلاستيكيا واحدا لا تزيد سعته عن لتر لوضع محلول العدسات اللاصقة والكريمات بداخله.

ويتوجب وضع السوائل في حاويات منفصلة حجمها 100 مليغرام توضع في الحقيبة الشفافة التي يتعين على الركاب تقديمها عند نقاط التفتيش الأمني.

وقال منشور للجنة الأوروبية وشركات الطيران والمطارات إن القواعد الجديدة لا تحد من شراء السوائل من وراء النقطة التي يقدم فيها المسافر قسيمة الصعود إلى الطائرة أو داخل الطائرات التابعة لإحدى شركات طيران الاتحاد الأوروبي.

وتشمل السوائل الماء والمشروبات والكريمات والزيوت والعطور والسوائل التي ترش ومزيلات العرق والسوائل الرغوية ومعاجين الأسنان ومستحضرات صبغ رموش العين "الماسكارا" والأشياء المشابهة.

واتفقت دول الاتحاد الأوروبي على هذه القواعد بناء على دراسات لمتطلبات صنع المواد المتفجرة السائلة مع العلم بأن الولايات المحتدة تفرض قيودا مماثلة.

وسيسمح للركاب بحمل الأدوية وأطعمة الأطفال في حقائب اليد، ولكن قد يطلب منهم أيضا إثبات ما إذا كان هنالك حاجة لحمل أشياء استثنائية.

وسيتعين على الركاب أيضا خلع السترات والمعاطف عند نقاط التفتيش الأمني وإخراج أجهزة الكمبيوتر النقال والأجهزة الكهربائية الكبيرة الأخرى مثل أجهزة تشغيل أقراص الفيديو الرقمية من حقائب اليد لفحصها بشكل منفصل.

المصدر : وكالات