ربيع سيد أحمد ألقي القبض عليه في ميلانو بعد ثلاثة أشهر من التفجيرات (رويترز-أرشيف)
حكمت محكمة جنايات في ميلانو شمال إيطاليا بالسجن عشر سنوات على ربيع عثمان سيد أحمد الملقب "محمد المصري" الذي يعتبر أحد مخططي هجمات مدريد.

والمصري هو أول متهم يدان في القضية، وألقي القبض عليه في ميلانو بعد ثلاثة أشهر من الانفجارات التي وقعت في 11 مارس/ آذار 2004 وأسفرت عن سقوط 191 قتيلا واتهم بالتآمر والإرهاب الدولي.

ويقول الادعاء إن سيد أحمد ذو صلة وثيقة بمنفذي التفجيرات وأعلن مسؤوليته في حوارات مسجلة عن مساندة الخطة بتفجير قطارات الضواحي.

وأوردت وكالة إنسا الإيطالية أن القضاء أثبت بحق محمد المصري تهمة "تشكيل عصابة إجرامية" على ارتباط بـ"الإرهاب الدولي".

وكان القضاء الإسباني الذي يشتبه بأن المصري أحد مخططي الهجمات قال إنه سيطلب من إيطاليا تسليمه بصورة مؤقتة من أجل محاكمته ابتداء من فبراير/ شباط 2007.

وحسب وكالة إنسا حكم على يحيى معوض محمد راجح شريك محمد المصري وهو أيضا مصري الجنسية بالسجن خمس سنوات.

وكانت النيابة العامة في ميلانو اتهمت الرجلين بالانتماء الى مجموعة مصرية مرتبطة بتنظيم القاعدة وبالسعي إلى تنفيذ هجمات إرهابية في دول من أوروبا وخارجها.

المصدر : وكالات