مظاهرة حاشدة بكراكاس لدعم منافس شافيز
آخر تحديث: 2006/11/5 الساعة 06:52 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/5 الساعة 06:52 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/13 هـ

مظاهرة حاشدة بكراكاس لدعم منافس شافيز

أنصار روزاليس يسعون لإظهار قدرته على منافسة شافيز (الفرنسية)

تظاهر مئات الآلاف من الفنزويليين في العاصمة كراكاس لتأييد مرشح المعارضة لانتخابات الرئاسة مانويل روزاليس وإثبات مدى شعبيته أمام خصمه الرئيس هوغو شافيز.

وردد المتظاهرون شعارات مثل "فلنتجرأ على التغيير" و"لسنا عشرة ملايين بل 26 مليونا"، في إشارة إلى العدد الرمزي للناخبين (عشرة ملايين) الذي أكد شافيز أنهم يدعمونه في الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من ديسمبر/كانون الأول القادم.

روزاليس وعد بتحسين العلاقة مع واشنطن (الفرنسية)
ويعد روزاليس حاكم ولاية زوليا الغنية بالنفط بإنهاء مواجهة شافيز مع الولايات المتحدة وإعادة توزيع عائدات النفط وخفض معدلات الجريمة المرتفعة في شتى أنحاء البلاد.

وفي المقابل يعتمد شافيز في حملته على التأييد الذي يحظى به في صفوف الفقراء بعد استخدامه عائدات النفط لتمويل حملة تنمية اجتماعية ضخمة أدت إلى زيادة الحصول على الرعاية الصحية والتعليم. وأثار أيضا المشاعر الوطنية من خلال انتقاد تدخل واشنطن في شؤون أميركا اللاتينية واتهم مرارا وزارة الخارجية الأميركية بالتآمر للإطاحة به.

وأظهرت آخر استطلاعات الرأي أن شافيز الذي يحكم فنزويلا منذ 1999 سيفوز في هذه الانتخابات مع أكثر من 50% من أصوات الناخبين وبتقدم 20 نقطة على منافسه.

تهديد
وفي سياق ذي صلة جدد شافيز تهديده للولايات المتحدة بحرمانها من النفط الفنزويلي في حال حاولت الإطاحة به أو رفضت الاعتراف بنتيجة الانتخابات الرئاسية.

وقال شافيز في كلمة أمام آلاف الموظفين في القطاع النفطي في مدينة بويرتو لا كروز شرق كراكاس، إن المعارضة الفنزويلية تتآمر عليه لهذا الهدف وبدعم من الولايات المتحدة.

وأعرب شافيز عن اقتناعه بأنه سيفوز في الانتخابات الرئاسية المقبلة بأكثر من 60% من أصوات الناخبين مقابل 30% لمنافسه روزاليس.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: