بيونغ يانغ وصفت طوكيو بأنها ولاية أميركية (رويترز-أرشيف)

قالت كوريا الشمالية إن اليابان ليست موضع ترحيب في المحادثات السداسية الرامية لإقناعها بالتخلي عن برنامجها النووي.

وأفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية نقلا عن متحدث رسمي باسم الخارجية الكورية الشمالية أن بيونغ يانغ تفضل عدم مشاركة طوكيو في المحادثات السداسية لأنها لا تعدو كونها "ولاية أميركية" وبالتالي ستمثلها الولايات المتحدة و"يكفي فقط أن تبلغ واشنطن طوكيو بنتائج المحادثات".

واعتبرت وزارة الخارجية بكوريا الشمالية أنه لا حاجة لحضور اليابان لأنه كلما كان عدد الدول المشاركة في المباحثات أقل كان ذلك أفضل لجعلها مثمرة حسب قولها.

وذكرت أن "السلطات اليابانية أثبتت بشكل واضح أنها ليست سوى مجموعة من السياسيين الأغبياء العاجزين الذين ليسوا على مستوى الوضع ولا على مستوى موقفهم المؤسف".

وكانت كوريا الشمالية قد وافقت يوم الثلاثاء الماضي على العودة إلى المحادثات التي تضم الكوريتين واليابان والصين وروسيا والولايات المتحدة بعد مقاطعتها إياها مدة عام احتجاجا على حملة أميركية على بيونغ يانغ.

وبعد إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية الشهر الماضي، وافق مجلس الأمن الدولي على مجموعة من العقوبات تتضمن فرض حصار بحري وبري لمراقبة المواد والتكنولوجيات النووية.

وبالمقابل أعلنت اليابان يوم الأربعاء أنها لن ترفع العقوبات التي فرضتها على كوريا الشمالية إذا لم تتخل عن نشاطاتها النووية، رغم عودة بيونغ يانغ إلى طاولة المفاوضات.

ورأى شويشي ناكاغاوا أحد أهم قادة الحزب الليبرالي الديمقراطي اليميني الحاكم أن عودة كوريا الشمالية إلى المفاوضات بصفتها قوة نووية أمر "غير مقبول".

المصدر : وكالات