صاروخ شاهين -1 قادر على حمل رؤوس نووية (الفرنسية)
أجرت باكستان اليوم تجربة لإطلاق صاروخ بالستي متوسط المدى قادر على حمل رؤوس تقليدية ونووية. وأعلن الجيش نجاح التجربة على صاروخ من طراز (حتف-4) المسمى (شاهين-1) ويبلغ مداه سبعمائة كلم.
 
وقال رئيس أركان القوات الجنرال إحسان الحق الذي حضر التجربة إن بلاده "يمكنها أن تفخر بقدرتها الدفاعية وقوة الردع  النووية التي تملكها".
 
وتأتي تلك التجربة الصاروخية الجديدة بعد أسبوعين من تجربة صاروخ بالستي طويل المدى من طراز (حتف-5) المسمى (غوري) والقادر على حمل رؤوس نووية والذي يصل مداه 1300 كلم أجريت يوم 16 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.
 
كما أنها جاءت غداة الإعلان عن اتفاق مع الهند يهدف إلى "خفض مخاطر الحوادث المرتبطة بالأسلحة الذرية". وبعد ثلاثة أيام من الإعلان، قامت نيودلهي بتجربة إطلاق صاروخ قادر على حمل رؤوس نووية من نوع "بريثفي-1" مداه 250 كلم.
 
وضمن سلسلة تجارب صاروخية أجرت باكستان في مارس/ آذار 2005 وأبريل/ نيسان 2006 تجارب لصاروخ بالستي من طراز (حتف 6) المسمى (شاهين-2) ويبلغ مداه ألفي كلم ما يجعله الأبعد مدى بين صواريخ  الترسانة الباكستانية الإستراتيجية.
 
ويجري الجاران اللدودان بانتظام تجارب صاروخية منذ أن أعلنا تجاربهما النووية في مايو/أيار 1998.

المصدر : وكالات