واشنطن لمحت لإمكانية عقد لقاء مباشر بين كريستوفر هيل والمبعوث الكوري الشمالي (رويترز)
أعلنت كوريا الشمالية استعدادها للعودة مجددا للمحادثات السداسية بشأن برنامجها النووي في أي وقت, رغم تأكيدها وجود مسائل خلافية مع الولايات المتحدة.
 
وقال كيم كي غوان نائب وزير الخارجية لدى وصوله إلى بكين إن بلاده أجرت التجربة النووية، واتخذت "إجراءات دفاعية ضد العقوبات التي كانت مفروضة علينا, الآن يمكننا أن نبحث على قدم المساواة".
 
وأضاف أن هناك قضايا كثيرة فيها نزاع بين بلاده وواشنطن, مشددا على أنه يجب "أن نضيق شقة الخلافات فيها إلى حد ما".
 
من جانبه لم يستبعد المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك عقد لقاء بين كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية والموفد الكوري الشمالي.
 
وكان هيل وصل أيضا إلى بكين لإجراء مشاورات حول الإعداد لاستئناف المحادثات. كما سيلتقي الموفد الأميركي نظراءه الصيني والياباني والكوري الجنوبي بهدف إقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن الأسلحة النووية.
 
يُذكر أن الولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا بالإضافة إلى الكوريتين فشلوا جميعا -في عدة اجتماعات عقدت خلال الأعوام الثلاثة الماضية- في الوصول إلى حل للخلاف النووي مع بيونغ يانغ.

المصدر : وكالات