سجل سيء لإيران في مجال كوارث الطيران المدني والعسكري(رويترز-أرشيف)

أعلن الحرس الثوري الإيراني مقتل 36 من عناصره وجرح اثنين في تحطم طائرة عسكرية بمطار مهرآباد غرب طهران. وكانت أنباء أولية قد تحدثت عن مقتل 38 هم جميع ركاب وأفراد طاقم الطائرة وهي من طراز أنتونوف 74، وتحطمت بعد دقائق من إقلاعها في طريقها إلى شيراز جنوب إيران.

يشار إلى أن سجل الطيران الحربي والمدني الإيراني سيء في مجال الكوارث الجوية بسبب قدم الطائرات وعدم توافر قطع الغيار والصيانة اللازمة نتيجة العقوبات الأميركية.

وتفرض الولايات المتحدة حظرا على الحكومة والشركات الإيرانية يمنعها من شراء طائرات بوينغ الأميركية أو إيرباص الأوروبية التي تدخل في تكوينها قطع أميركية. واضطر الإيرانيون لاستكمال أسطولهم الجوي بالطائرات روسية الصنع ومنها أنتونوف.

ومن أبرز الكوارث مؤخرا تحطم طائرة عسكرية من طراز سي-130 في ديسمبر/كانون الأول 2005 فوق منطقة سكنية بأحد ضواحي طهران بعد إقلاعها ما تسبب بمقتل 94 راكبا و28 على الأرض وكان معظم الضحايا من الصحفيين الذين كانوا في طريقهم لتغطية مناورات عسكرية. وفي يناير/كانون الثاني الماضي قتل 11 شخصا في تحطم طائرة عسكرية أيضا.

المصدر : وكالات