استهداف مدرعة كندية بهجوم أدى إلى مقتل جنديين (الفرنسية-إرشيف)

لقي ثلاثة أشخاص بينهم جنديان من قوة المساعدة الأمنية بأفغانستان "إيساف" مصرعهم في عملية انتحارية بسيارة مفخخة قرب قندهار جنوب البلاد.

واعترف المتحدث باسم إيساف جايسون تشاك بوقوع العملية ومقتل الجنديين اللذين لم يحدد جنسيتيهما إلا أن مصادر محلية أكدت أنهما كنديان.

وقتل في العملية التي وقعت عند مرور قافلة تابعة للقوة التي يقودها الناتو فتى أفغاني وأصيب آخر بالإضافة لإصابة جندي من الناتو حسبما أفاد رئيس شرطة الإقليم إسماعيل علي زي.

وقال شهود إن الانتحاري اقترب بسيارته من القافلة قبل أن يفجرها بوسطها في شارع يغص بالمباني الحكومية. وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من موقع الهجوم ومن عربة الناتو المحترقة فيما حلقت فوق الموقع مروحية تابعة للحلف.

وينتشر جنود هولنديون وكنديون وبريطانيون في قندهار التي تعتبر معقلا تقليديا لحركة طالبان.

هجوم بكتيكا
وجاء الهجوم الانتحاري بعد يوم من هجوم نفذه انتحاري آخر في مطعم يرتاده مسؤولون محليون بولاية بكتيكا مما أدى لمقتل 15 شخصا وإصابة 25 آخرين.

وقتل حوالى 120 عسكريا من قوة حلف شمال الأطلسي ومن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان منذ بداية 2006، السنة التي شهدت أكبر نسبة مواجهات وضحايا منذ سقوط نظام طالبان في نهاية 2001.

وتضم قوة الناتو المنتشرة في افغانستان 31 ألف جندي ينتمون إلى 37 بلدا ينتشرون في كافة أنحاء البلاد.

ويرجح أن يطغى الهجوم على أعمال قمة الحلف الذي يجتمع قادة دوله الـ26 بعاصمة لاتفيا ريغا غدا.

المصدر : وكالات