بنغلاديش تحدد الانتخابات والمظاهرات تقترب من القصر
آخر تحديث: 2006/11/28 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/28 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/7 هـ

بنغلاديش تحدد الانتخابات والمظاهرات تقترب من القصر

قوات الأمن تحاول إبعاد المحتجين عن القصر الرئاسي (الفرنسية)

حددت اللجنة العليا للانتخابات في بنغلاديش موعد إجراء الانتخابات البرلمانية في 21 يناير/كانون الثاني القادم، في وقت تواصلت فيه المظاهرات التي شلت الحياة العامة في الأيام الماضية واقتربت من القصر الرئاسي.
 
وقالت اللجنة الانتخابية إن العاشر من ديسمبر/كانون الأول هو موعد نهائي للتقدم بالترشيح وإن 19 ديسمبر/كانون الأول هو آخر يوم لسحب الطلبات.
 
وذكر أمين اللجنة الانتخابية العليا عبد الرشيد ساركار للصحفيين أن الجدول أعلن مع الأخذ الوقت الضيق قبل الانتخابات في الاعتبار.
 
وطالب تحالف من 14 حزبا تقوده الشيخة حسينة رئيسة حزب رابطة عوامي الحكومة المؤقتة المسؤولة عن الإشراف على الانتخابات بعدم الكشف عن تفاصيل الانتخابات قبل إعادة تنظيم اللجنة الانتخابية.
 
ودعا التحالف أيضا إلى تحديث قوائم الناخبين قبل إعلان جدول الانتخابات وقال إن القوائم الحالية تضم 1.4 مليون اسم وهمي.
 
واتهم التحالف مسؤولي اللجنة الانتخابية بالتحيز إلى البيجوم خالدة ضياء التي أنهت فترة رئاستها للوزراء ومدتها خمس سنوات في أكتوبر/تشرين الأول ولحزب بنغلاديش الوطني الذي ترأسه.
 
ولكن الحكومة المؤقتة التي يقودها الرئيس إياد الدين أحمد تجاهلت مطلبهم، مما يثير مخاوف من حدوث المزيد من الاضطرابات بعد أسابيع من العنف.
 
وقال عبد الجليل الأمين العام لرابطة عوامي ومنسق التحالف إن سكان بنغلاديش لن يقبلوا جدول الانتخابات الذي أعلن على عجل لإجراء اقتراع هزلي.
 
وأكد أن التحالف سيتخذ قرارا رسميا إزاء "التحرك المفاجئ" من قبل اللجنة بعد اجتماع لقادة التحالف في وقت لاحق من اليوم.
 
وصدت الشرطة وقوات الأمن آلاف المحتجين في الشوارع المؤدية إلى القصر التي تملأها المتاريس، وشابت الفترة السابقة للانتخابات أعمال عنف وتوقف لوسائل النقل خلال إغلاق دعت إليه جماعات سياسية.

وتحاول المعارضة الضغط على الحكومة لإصلاح النظام الانتخابي، وتحتج المعارضة على قرار مراقبة الانتخابات من طرف حكومة مؤقتة، تقول إنها ستشمل العديد من أنصار الحكومة الحالية. 
المصدر : وكالات