معارك عنيفة شهدتها المناطق الواقعة شمال شرق تشاد (الفرنسية)
أعلن متمردو تشاد سيطرتهم على مدينة بيلتين التي تبعد ستين كلم  شمال شرقي مدينة أبيشيه، وذلك بعد مواجهات عنيفة مع القوات الحكومية النظامية.

وقالت تقارير وشهود في مدينة بيلتين "إن المسلحين دخلوا المدينة بعد ظهر السبت وسيطروا بسرعة على مواقع الجيش النظامي الذي لم يصمد إلا لوقت قصير جدا".

وأكد متحدث باسم تجمع القوات الديمقراطية، وهو حركة متمردة يتزعمها الشقيقان توم وتيماني إيرديمي اللذين كانا من المقربين للرئيس إدريس ديبي، أن قوات التجمع سيطرت على بيلتين، وقال "لقد دحرنا الجيش التشادي".

من جهة أخرى أعلن مصدر إغاثي أن ما بين خمسين وستين شخصا نقلوا إلى مستشفى إبيشيه بعد إصابتهم بجروح خلال المعارك. وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا للاجئين الأممية كلير بورجوا "إن معظم الجرحى هم من الجنود والمتمردين ولكن هناك أيضا بعض المدنيين".

وقد حذرت وكالة الأمم المتحدة لشؤون للاجئين من أن القتال شرق تشاد يهدد بقطع المساعدات عن أكثر من مائتي ألف لاجيء تشادي وسوداني مما يعرض أرواح الآلاف للخطر.

وتدير الوكالة 12 مخيما قرب الحدود التشادية السودانية تؤوي 218 ألف لاجئ فروا من العنف بإقليم دارفور السوداني المجاور, كما يوجد تسعون ألف تشادي آخرون أجبرتهم الاضطرابات التي وقعت شرق البلاد في الآونة الأخيرة على النزوح من ديارهم.

المصدر : وكالات