جون بيمبا وجوزيف كابيلا (الفرنسية-أرشيف)
أكملت المحكمة العليا في جمهورية الكونغو الديمقراطية النظر في الدعوى التي قدمها جون بيير بيمبا مرشح الانتخابات الرئاسية. وقال القاضي الذي رأس الجلسة إن الحكم النهائي سيصدر يوم الاثنين.
 
وقدم بيمبا شكوى من ثماني نقاط أهمها تزوير نتائج الانتخابات واعتراض مراقبين من حركة تحرير الكونغو (حزب بيمبا) ومنعهم من دخول مراكز الاقتراع التي عينوا فيها.
 
وطلب وكيل النيابة العامة جوزيف موشاغالوزا من المحكمة إسقاط الدعوى، واعتبر أنها غير مدعومة. كما دعا إلى تأكيد نتائج الانتخابات التي فاز بها جوزيف كابيلا.
 
وحصل كابيلا خلال الدورة الثانية من الانتخابات على 58.05% من الأصوات في حين نال بيمبا 41.95%.
 
على صعيد آخر، قتل ثلاثة جنود وأصيب نحو عشرين آخرين بهجوم شنه جنود منشقون على موقع للجيش في ساكي قرب غوما كبرى مدن شمال البلاد.
 
فقد هاجمت قوات موالية للجنرال المنشق التوتسي لوران نكودا فجر اليوم مواقع اللواء الحادي عشر للقوات المسلحة بالأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون، مما أدى إلى سقوط قتيلين ونقل المصابين إلى مستشفى غوما حيث لفظ جندي ثالث أنفاسه.
 
وأكد الناطق باسم بعثة الأمم المتحدة بإقليم شمال كيفو أن المعارك العنيفة انتهت ظهر اليوم، فيما تحدثت أنباء لم تؤكد بعد عن بدء انسحاب القوات المهاجمة نحو الشمال الغربي للبلاد.
 
وقد قامت بعثة الأمم المتحدة صباح اليوم بنشر ألف من جنودها لتأمين محيط مدينتي ساكي وغوما.

المصدر : الفرنسية