مظاهرة نسائية في باكستان بمناسبة اليوم العالمي لوقف العنف ضد النساء (رويترز)

دعمت الأمم المتحدة حملة دولية لحماية حقوق النساء وذلك عشية اليوم العالمي لوقف العنف ضد النساء، خصوصا جرائم الشرف والاغتصاب والختان.

وقالت مديرة صندوق الأمم المتحدة من أجل السكان ثريا أحمد عبيد في بيان "نعمل من أجل وضع حد لعدم المعاقبة ولإعطاء دفع وحماية لحقوق النساء ومنها حق الصحة في مجال الإنجاب، وتشجيع المساواة في الفرص ومشاركة النساء في اتخاذ القرار".

واليوم السبت الموافق 25 نوفمبر/تشرين الثاني هو اليوم العالمي لإنهاء العنف تجاه النساء وسيتم تنظيمه تقريبا في كل العالم مع مظاهرات وندوات وطاولات مستديرة وإطلاق حملات توعية.

وتتعرض امرأة من كل ثلاث نساء لأعمال عنف في حياتها، ضرب وعلاقات جنسية بالقوة أو أشكال أخرى من سوء المعاملة، حسب ما جاء في تقرير للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان نشر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وسينضم صندوق الأمم المتحدة من أجل السكان إلى منظمات دولية أخرى لجذب الانتباه لانتهاك حقوق النساء والتقدم بتوصيات خصوصا في مجال التشريع.

من ناحيتها أشارت لويز أربور من المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة إلى الصعوبات التي تواجهها النساء المهاجرات اللواتي غالبا ما يتعرضن للرق أو لأشكال أخرى من الاستغلال.

وقالت في رسالة بمناسبة اليوم العالمي إن "أشكال العنف المحلية والمفترض أنها تقليدية ضد النساء مثل الختان أو الزواج بالإكراه أصبحت عالمية أيضا وهي تنتقل مع الضحايا".

المصدر : الفرنسية