قتل ثمانية أشخاص على الأقل واعتبر 15 آخرون في عداد المفقودين إثر انفجار في منجم للفحم بمنطقة رودا سلاسكا جنوبي بولندا أمس الثلاثاء.

ووقع الانفجار في عمق 1030 مترا تحت الأرض حين كان العمال بصدد نقل بعض المعدات الثقيلة من جزء بالمنجم تقرر إغلاقه لخطورة العمل فيه منذ حادث مماثل وقع في مارس/آذار الماضي.

وقد تعطلت محاولات البحث عن العمال المفقودين قبيل منتصف الليل خوفا من حدوث انفجار جديد بسبب وجود كميات كبيرة من الغاز، وتم تركيز أجهزة تهوية لخفض معدلات غاز الميتان للسماح باستئناف عمليات الإنقاذ.

رئيس الشركة المالكة للمنجم أكد أنه تم انتشال سبع جثث إلى حد الآن، وأن مصير العمال العالقين لا يزال مجهولا خصوصا وأنه لم يتم تلقي أي إشارة تدل على وجودهم على قيد الحياة.

يذكر أن 19 عاملا قتلوا في انفجار مماثل في هذا المنجم سنة 1990 في حادث اعتبر من أسوأ الحوادث التي شهدتها بولندا.

المصدر : وكالات