رئيس الوزراء يان بيتر بالكننده يدلي بصوته بأحد مراكز الاقتراع (رويترز)

أظهر فرز شبه كلي للأصوات في هولندا أن الحزب الديمقراطي المسيحي الحاكم متقدم في الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس الأربعاء.

وكشفت النتائج المستندة إلى هذا الفرز أن الحزب الحاكم بقيادة رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكننده سيحتل 41 مقعدا في البرلمان المؤلف من 150 مقعدا مقابل 33 مقعدا لحزب العمل المعارض.

وهذه النتائج تظهر أن الناخبين الهولنديين كانوا منقسمين بين الائتلاف الحكومي الذي اتخذ إجراءات صارمة بشأن النمو الاقتصادي وقوانين الهجرة والعماليين الذين دعوا لتخفيف هذه الإجراءات.

كما أن هذه النتائج لا تمنح لا تحالف يمين الوسط مع حزب الشعب من أجل الحرية الليبرالي ولا الجناح اليساري الذي يضم حزب العمل والاشتراكيين والخضر المقاعد الـ76 المطلوبة لتشكيل حكومة، ما يفتح المجال أمام مفاوضات مطولة لتشكيل تحالفات.

وقد تركز النقاش بدرجة كبيرة في انتخابات أمس على إصلاح نظام الرعاية الاجتماعية الذي يقول رئيس الوزراء الهولندي إنه ساعد الاقتصاد بدلا من قضية الهجرة التي تسببت في انقسامات في الماضي.

المصدر : وكالات