رئيس الوزراء وزعيم تحالف الوسط جان بالكينندي أثناء إدلائه بصوته (الفرنسية)

حقق الحزب الديمقراطي المسيحي الذي يقوده رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكينندي تقدما طفيفا مع بدء التصويت اليوم الأربعاء في الانتخابات العامة. غير أن حزب العمل المنافس قد يغير النتائج نتيجة لوجود أعداد كبيرة من الناخبين لم يحسموا أمرهم بعد.

وأظهرت استطلاعات الرأي أنه لا تحالف يمين الوسط مع حزب الشعب من أجل الحرية الليبرالي ولا الجناح اليساري الذي يضم حزب العمل والاشتراكيين والخضر سيحقق أغلبية في البرلمان مما يفتح المجال أمام مفاوضات مطولة لتشكيل تحالفات.

وأشارت آخر الاستطلاعات إلى أن حزب بالكينندي المسيحي الديمقراطي سيفوز بـ45 مقعدا في البرلمان وحزب العمال بما بين 31 و39 مقعدا.

ويتركز النقاش بدرجة كبيرة في انتخابات اليوم حول إصلاح نظام الرعاية الاجتماعية الذي يقول رئيس الوزراء الهولندي إنه ساعد الاقتصاد بدلا من قضية الهجرة التي تسببت في انقسامات في الماضي.

وبدأ أكثر من 12 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم اليوم الأربعاء في هولندا لانتخاب 150 نائبا، وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة 7.30 صباحا بالتوقيت المحلي 6.30 بتوقيت قرينيتش. ويفترض أن ينتهي التصويت في الساعة 21.00 بالتوقيت المحلي 20.00 بتوقيت قرينيتش.

المصدر : وكالات