الحكومة الأفغانية تطالب الغرب والناتو بتسليح وتدريب جيشها
آخر تحديث: 2006/11/21 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/21 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/29 هـ

الحكومة الأفغانية تطالب الغرب والناتو بتسليح وتدريب جيشها

عبد الرحيم وردك أكد أن الجيش الأفغاني يمكنه القيام بعمليات مستقلة إذا حصل على معدات (رويترز)

طالبت الحكومة الأفغانية الولايات المتحدة ودول حلف شمال الأطلسي (الناتو) بالمزيد من الدعم العسكري لجيشها وتسليحه وتدريبه بهدف تمكينه من إخماد ما تسميه تمرد حركة طالبان. 

وقال وزير الدفاع الجنرال عبد الرحيم وردك -عشية محادثات مع نظيره الأميركي المستقيل دونالد رمسفيلد في واشنطن- إن جيش أفغانستان الناشئ يحتاج لمساعدة أكبر من الغرب والناتو لدعم قدراته القتالية وذلك بتجهيزه وتسليحه وتدريبه.

واعتبر وردك أن تمكين القوات الأفغانية من الدفاع عن البلاد ضد المسلحين سيوفر الأموال ويدعم الثقة في الحكومة. وأكد وردك قدرة الجيش الأفغاني على القيام بعمليات مستقلة وتخفيض حاجته إلى دعم قوات التحالف إذا حصل على معدات مثل المركبات المدرعة والطائرات.

وأوضح أن قائمة حاجات الجيش الأفغاني تشمل المركبات المدرعة والخوذات والسترات والأسلحة الخفيفة والثقيلة والطائرات الحربية والمروحيات.

وذكر أن كابل تسعى للإسراع بتجنيد وتدريب الجيش لزيادة عدده إلى 70 ألف جندي بحلول 2008 أي قبل عامين تقريبا من الموعد المحدد.

وتأتي تصريحات المسؤول الأفغاني بالتزامن مع زيارة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى أفغانستان التي اختتمها أمس بلقاء الرئيس حامد كرزاي والتأكيد على ضرورة تركيز حلف شمال الأطلسي (الناتو) على دعم أفغانستان بهدف ثني الأفغان عن الانضمام إلى حركة طالبان.

كما تأتي وسط مطالبات الرئيس كرزاي بدعم بلاده لا سيما على الصعيد العسكري والأمني لبناء الجيش والشرطة لتحقيق الاستقرار في البلاد.

وتشهد أفغانستان هذا العام أسوأ موجة عنف منذ أن أطاحت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة بنظام طالبان عام 2001.

وقتل أكثر من ثلاثة آلاف وسبعمائة رجل معظمهم من طالبان والمدنيين إلى جانب جنود أفغان وأجانب منذ مطلع العام الجاري في أفغانستان، وهو عدد أكبر بأربع مرات من حصيلة ضحايا العام الماضي.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: