مفاعل نووي للماء الثقيل جنوب طهران (الفرنسية-أرشيف)

كشف مسؤول رفيع في الحكومة الأميركية أن الولايات المتحدة ودولا أخرى قد تضطر يوما ما إلى دراسة توجيه ضربة وقائية لإيران وكوريا الشمالية إذا واصلتا برامجهما النووية.
 
وذكر المسؤول للصحفيين أن بلاده قد تضطر إلى النظر في مسألة ضربة وقائية.
 
وأكد المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن آخرين قد يشعرون بأنهم معرضون للخطر في المنطقة فيميلون إلى ضربة وقائية من أجل الدفاع، في إشارة إلى تهديدات إسرائيلية بهذا الشأن.
 
وحث المجتمع الدولي على التفكير جيدا في تكلفة السماح لإيران بمواصلة التحرك على الطريق الذي تسيره فيه. ويقول الرئيس الأميركي جورج بوش إنه يفضل حلا دبلوماسيا لقضية إيران لكنه رفض استبعاد شن هجوم عسكري.
 
ويعتقد مسؤولون أميركيون وخبراء مستقلون أن شن هجوم أميركي على إيران سيؤخر البرنامج النووي لطهران ما لا يقل عن أربعة أعوام.
 
وكان محللون تكهنوا بأن إسرائيل قد تدرس شن هجوم على إيران إذا أحست أنها معرضة للخطر، ولكن مسؤولا إيرانيا رد هذا الأسبوع بأن بلاده سترد بسرعة إذا تعرضت لهجوم إسرائيلي.

المصدر : الفرنسية