الفاتيكان ينضم للسياسيين الأوربيين في رفض النقاب
آخر تحديث: 2006/11/16 الساعة 02:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/16 الساعة 02:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/25 هـ

الفاتيكان ينضم للسياسيين الأوربيين في رفض النقاب

مسؤولان كبيران بالفاتيكان يدعوان المسلمين لاحترام تقاليد بلدان الهجرة (الفرنيسة-أرشيف)
انضم الفاتيكان لقائمة تتزايد من الزعماء السياسيين الأوروبيين في التعبير عن القلق من ارتداء بعض النساء المسلمات الوافدات النقاب.
 
وعرض مسؤولان كبيران في الفاتيكان هما الكاردينال ريناتو مارتينو والأسقف أجوستينو مارشيتو في مؤتمر صحفي أمس رسالة البابا بنديكت الـ16 في اليوم العالمي للكنيسة الكاثوليكية التي دعا فيها إلى سن قوانين تساعد على إدماج المهاجرين الوافدين في المجتمع.
 
وقال مارتينو -وهو رئيس مجلس العدل والسلام في الفاتيكان- ردا على سؤال عن ارتداء النقاب إن الوافدين من معتنقي الديانات الأخرى "يجب عليهم احترام تقاليد البلدان التي ينتقلون إليها ورموزها وثقافتها وديانتها".
 
من جهته قال مارشيتو -كبير خبراء الفاتيكان في مجال الهجرة- إن هناك عدة أنوع مختلفة من النقاب والقانون الإيطالي يقضي بأن يكون الوجه ظاهرا ومن ثم فحتى تكون مقبولا في البلد يجب عليك أن تقبل قوانين هذا البلد.
 
واعتبر مارشيتو أن الحوار هو مفتاح مساعدة المسلمين على الاندماج في المجتمع في أوروبا، وقال إن بالحوار يجب أن نحاول إفهامهم أن عواقب بعض رغباتهم النابعة من دينهم أو تقاليدهم قد لا تكون إيجابية في المجتمع الذي يجدون الآن أنفسهم فيه.
 
وكان جون سنتامو كبير أساقفة يورك انتقد النقاب في مقابلة مع صحيفة بريطانية الأسبوع الماضي.
 
وفي الأشهر الأخيرة شن زعماء أوروبيون منهم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ورئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي هجوما على النقاب، وطالبوا المهاجرين المسلمين بالاندماج في المجتمعات الغربية.
 
وقالت الحكومة الهولندية الأسبوع الماضي إنها تبحث عن وسيلة لحظر ارتداء البرقع وغيره من أغطية الوجه للمسلمات في الأماكن العامة.
المصدر : رويترز