مائتا قتيل ضحايا أسبوع من المواجهات العرقية شرقي تشاد
آخر تحديث: 2006/11/13 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/13 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/22 هـ

مائتا قتيل ضحايا أسبوع من المواجهات العرقية شرقي تشاد

الأوضاع الأمنية شرق تشاد أثارت قلقا دوليا متزايدا (الفرنسية-أرشيف)

أكدت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أن المعارك التي اندلعت قبل أسبوع بين القبائل العربية وغير العربية شرق تشاد أسفرت عن سقوط أكثر من مائتي قتيل.

وقال المتحدث باسم المفوضية "تلقينا معلومات تفيد بوقوع مواجهات في ثلاث بلدات جديدة في اليومين الأخيرين". وأضاف أن معارك جرت في كولوي هلالي على بعد مائة كلم شمال شرق قوز بيضا قرب الحدود مع السودان، كما جرت مواجهات أخرى صباح الأحد في عراتا التي تقع على بعد مائة كلم جنوب قوز بيضا.

ووفقا لشهادات سكان جمعتها المفوضية أوقعت هذه الموجة الجديدة من العنف التي بدأت في الرابع من فبراير/تشرين الثاني ما لا يقل عن 220 قتيلا وعشرات الجرحى وآلاف المهجرين.

ولم تقدم السلطات التشادية التي أعلنت وقوع هذه المواجهات في بيان في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني حتى الآن، أي حصيلة للمعارك واكتفت بالإشارة إلى وقوع  "ضحايا كثيرين".

ونسب سكان في شهاداتهم أعمال العنف إلى مسلحين من قبائل عربية غير محددة كانوا يرتدون ثيابا عسكرية ومسلحين تسليحا ثقيلا ويتنقلون مستخدمين الجياد وسيارات نقل خفيفة.
المصدر : وكالات