طهران تتوعد برد حاسم وسريع على أي هجوم إسرائيلي
آخر تحديث: 2006/11/12 الساعة 13:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/12 الساعة 13:29 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/21 هـ

طهران تتوعد برد حاسم وسريع على أي هجوم إسرائيلي

طهران تعهدت برد قاس على أي هجوم إسرائيلي (الفرنسية-ارشيف)
قالت طهران إنها سترد بسرعة إذا تعرضت لأي هجوم من قبل إسرائيل.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني في مؤتمر صحفي "إذا أقدمت إسرائيل على مثل هذه الخطوة الغبية، فسيكون رد إيران وحرسها الثوري سريعا وحازما ومدمرا وسيأتي بعد بضع ثوان".

وأكد حسيني أن بلاده تمضي قدما في توسيع برنامجها لتخصيب اليورانيوم تحت مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأعلن أن طهران لا تزال تريد إقامة ثلاثة آلاف جهاز طرد مركزي بهدف تخصيب اليورانيوم بحلول نهاية السنة الإيرانية في مارس/آذار 2007.

تحريض إسرائيلي
وتأتي التصريحات الإيرانية بعد ساعات من تحريض رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت للغرب ضد إيران، وصف فيها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بأنه رجل خطير، ويجب أن يفهم ما يخشى أن يواجهه إذا لم تعلق بلاده برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وقال أولمرت قبيل توجهه أمس السبت إلى الولايات المتحدة حيث سيلتقي غدا الرئيس الأميركي جورج بوش، إن "الرئيس الإيراني رجل مستعد لارتكاب جرائم ضد الإنسانية ويجب إيقافه"، مشددا على أن إسرائيل مستعدة لأي تسوية من شأنها أن تعيق إيران من "اجتياز العتبة التكنولوجية" التي تتيح لها صنع السلاح النووي.

وأضاف "لكن لا أعتقد أن إيران ستقبل بمثل هذه التسوية إلا إذا كانت هناك أسباب جيدة تخشى معها العواقب"، واستدرك قائلا "بتعبير آخر، يجب أن تشعر إيران بالخوف".

وأكد أولمرت ثقته بأن بوش "مدرك" تماما لما يجب القيام به لوقف الطموحات النووية لإيران.

وراد على سؤال لمجلة نيوزويك فيما إذا كانت إسرائيل مستعدة لعمل عسكري لمنع إيران من الحصول على السلاح النووي، قال أولمرت "أمام إسرائيل الكثير من الخيارات"، وأضاف "أنه من غير المقبول على الإطلاق بالنسبة لإسرائيل قبول التهديد بوجود إيران النووية".

المصدر : وكالات