قضاء فرنسا يستمع 12 ساعة لوزيرة الدفاع بقضية كليرستريم
آخر تحديث: 2006/11/11 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/11 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/20 هـ

قضاء فرنسا يستمع 12 ساعة لوزيرة الدفاع بقضية كليرستريم

آليو ماري استمع القضاء إليها كشاهدة (الفرنسية)

استمع القضاء الفرنسي لنحو 12 ساعة إلى وزيرة الدفاع ميشال آليو ماري بقضية كليرستريم.
 
وغادرت الوزيرة إحدى محاكم وسط باريس, حيث استمع قاضيان لشهادتها بالقضية التي تفجرت قبل ثمانية أشهر وباتت تهدد رئيس الوزراء دومينيك دو فيلبان الذي قد يتعرض للمساءلة بالأسابيع القادمة وقد يضطر حينها إلى التنحي عن منصبه طيلة فترة التحقيق.
 
ولم تدل آليو ماري –التي تعرض مكتبها للتفتيش بوقت سابق- بأية تصريحات, لكن الاستماع إليها كشاهدة بالقضية يعني أنها ليست موضع شبهة وإنما أدلت بأقوالها على أساس أن أحد المسؤولين الأمنيين بوزارتها شارك بالتحقيق بالقضية.
 
دو فيلبان (يمين) أقر بأنه أمر بفتح تحقيق في القضية كلها لا بشخص بعينه (الفرنسية-أرشيف)
وقد استمع القضاء حتى الآن إلى رئيس الوزراء السابق جان بيير رافاران ووزير الخارجية الأسبق ميشال بارنييه.
 
قائمة مزيفة
وانفجرت القضية في أبريل/نيسان الماضي عندما نشر شخص لم تعرف هويته قائمة شخصيات فرنسية زعم أنها بيضت في بنك كليرستريم رشى من صفقة بوارج مع تايوان عام 1991, وكان بين الأسماء وزير الداخلية نيكولاس ساركوزي.
 
وتبين لاحقا أن القائمة ملفقة, وتوجهت الأنظار إلى دو فيلبان الذي أمر بفتح تحقيق سري فيمن وردت أسماؤهم, وبينهم ساركوزي الذي رفع قضية تشهير مطلع العام.
 
ولم ينف دو فيلبان –وهو منافس سياسي لساركوزي- أن يكون أمر بفتح تحقيق, لكنه قال إنه في عموم القضية ولم يكن مركزا على شخص بحد ذاته.
المصدر : وكالات