الشرطة البريطانية وأجهزة الأمن تراقب بكثافة منذ تفجيرات لندن في يوليو 2005 كل ما من شأنه إيقاع هجمات جديدة (رويترز -أرشيف)

كشفت رئيسة جهاز إم آي5 المسؤول عن حماية الأمن  الداخلي لبريطانيا إليزا ماننغهام بولريوم أن هناك خططا ومؤامرات لدى من وصفتهم بمنتمين لأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة ومتعاطفين معه، تهدف للقيام بعمليات تهدد حياة البريطانيين وضرب الاقتصاد.
 
وقالت بولريوم في حديث أمس نقلته وسائل إعلام بريطانية إن جهازها الأمني رصد  نحو 200 مجموعة تضم 1600 من الشبان المسلمين البريطانيين، لديهم علاقة بتنظيم القاعدة.
 
وأوضحت أن هناك نحو 30 مخططا معروفا لدى الجهاز، ولم تستبعد وجود مخططات أخرى. وحذرت من أن من أسمتهم بالإرهابيين الذين تمكنوا من تطوير متفجرات محلية الصنع قادرون على تطوير واستخدام أسلحة كيمائية وربما نووية في المستقبل.
 
وقالت إن جهاز إم آي5 تمكن من كشف خمس محاولات لهجمات منذ وقوع  تفجيرات لندن في تموز/يوليو 2005 التي أودت بحياة 52 شخصا وجرحت المئات، في إشارة إلى الهجمات التي استهدفت ثلاث عربات مترو وحافلة.
 
دعوة المسلمين
بيكيت تدعو إلى التصدي لمن أسمتهم بالمتطرفين الإسلاميين(الفرنسية)

وفي السياق ذاته دعت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت المسلمين  البريطانيين أمس إلى "التصدي" لما أسمته بالتطرف الإسلامي والمشاركة في مكافحته.
 
وقالت أمام مؤسسة فكرية في لندن إنها "تتحدى كل الرافضين للعنف أن يقفوا ويعلنوا مشاركتهم" في مكافحة التطرف.
وفي تطور آخر تمثل اليوم الجمعة أمام محكمة مدينة وستمينستر امرأة قالت الشرطة البريطانية إنها وجهت لها أمس تهمة الإرهاب لحيازتها قرص كمبيوتر يحوي إرشادات إلى استخدام أسلحة ومواد سامة وألغام وذخائر.
 
وذكرت الشرطة أن الاتهامات الموجهة للمرأة ذات صلة باعتقال سهيل أنجوم قريشي الذي اعتقل في مطار هيثرو وبحوزته منظار للرؤية الليلية وكتيب عن السموم.
 
وأوضحت الشرطة أن بين الأشياء المحملة على القرص الصلب الذي كان بحوزة المرأة دليل القاعدة وكتيب الإرهابيين وكتيب السموم للمجاهدين ودليل استخدام بندقية القنص دراغونوف وكتيب الأسلحة النارية والقذائف الصاروخية ودليل استخدام المسدسات من عيار تسعة مليمترات ودليل كيفية القتال اليدوي.
 
وفي هذا السياق أدانت محكمة بريطانية أمس ميزان الرحمن وهو مسلم بريطاني بإثارة الكراهية العنصرية بعد أن دعا إلى شن هجمات على غرار هجمات 11 سبتمبر/أيلول في أنحاء أوروبا أثناء احتجاج أمام السفارة الدانماركية في لندن على الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

المصدر : وكالات