تركيا واليونان توقفان الطلعات المسلحة بأجواء بحر إيجه
آخر تحديث: 2006/11/10 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/19 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: استقالة 8 من أعضاء الهيئة العليا السورية للمفاوضات مع النظام
آخر تحديث: 2006/11/10 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/19 هـ

تركيا واليونان توقفان الطلعات المسلحة بأجواء بحر إيجه

قررت تركيا واليونان وقف الطلعات المسلحة بأجواء بحر إيجه كجزء من إجراءات بناء الثقة، بعد حادث اصطدام كبيرة بين مقاتلتين قبل نحو ستة أشهر.
 
وقال قائد أركان الجيش التركي الذي عاد من زيارة نادرة إلى أثينا الأسبوع الماضي إنه "للمرة الأولى ستبدأ طلعات غير مسلحة فوق بحر إيجه" وستوقف حتى في أيام الأعياد الوطنية, واصفا الخطوة بأنها مجرد بداية.
 
وأضاف الجنرال ياسر بويوكانيت أن زيارته إلى اليونان تجاوزت الآمال التي كان يعلقها عليها, مشيرا إلى أن الطرفين اتفقا على إجراءات أخرى لتعزيز الثقة بين قواتهما البرية والبحرية.
 
سيادة الأجواء
ويتنازع البلدان السيادة على جزء من أجواء بحر إيجه, إذ تقول اليونان إن مجالها الجوي يمتد 16 كلم في محيط مياهها الإقليمية, فيما تصر تركيا على أنه لا يمكن أن يتجاوز التسعة كيلومترات لأن ذلك يخالف القانون الدولي.
 
وكثيرا ما تخوض طائرات البلدين مواجهات في أجواء بحر إيجه تنتهي أحيانا باصطدامات قاتلة، كتلك التي وقعت في مايو/أيار الماضي ولقي فيها طيار يوناني حتفه.
 
وإضافة إلى التنازع على المجال الجوي لبحر إيجه, هناك الملف القبرصي, إذ يدعم كل بلد جزءا من الجزيرة المقسمة.
 
ورغم ذلك فإن علاقات البلدين تحسنت كثيرا منذ 1999، عندما ضربت هزات أرضية كلا من البلدين مما أدى إلى موجة من التعاطف بين الشعبين.
المصدر : الفرنسية