بيونغ يانغ تقول إن تجربتها النووية تمت بنجاح كامل (رويترز-أرشيف)

دانت الصين التجربة النووية التي تقول كوريا الشمالية إنها أجرتها اليوم بنجاح في تحرك من شأنه أن يزيد من التصعيد بين بيونغ يانغ من جهة ودول الجوار والغرب من جهة أخرى بشأن الملف النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان لها إن "كوريا الشمالية تجاهلت قلق الأسرة الدولية وأجرت بوقاحة تجربة نووية". وأشار البيان إلى أن "الحكومة (الصينية) تعبر في هذه المناسبة عن معارضتها الشديدة لذلك".

ومن جهتها قالت اليابان إنها ستحتج "بشدة" إذا تأكدت صحة المعلومات عن إجراء التجربة النووية الكورية الشمالية، التي ترى طوكيو أنها تمثل تهديدا خطيرا لأمنها.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية ياسوهيسا شيوزاكي "إذا كان الأمر صحيحا فهو تحد خطير للاستقرار في شمال شرق آسيا وسنوجه احتجاجا شديد اللهجة إلى كوريا الشمالية".

وذكرت وكالة الأنباء اليابانية كيودو إن الحكومة شكلت اليوم خلية أزمة بعد التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية.

والتقى أعضاء الحكومة اليابانية في اجتماع عاجل في مكتب رئيس الوزراء شينزو آبي الذي يقوم بزيارة رسمية بالغة الأهمية إلى كوريا الجنوبية. وطلب آبي من أعضاء الحكومة جمع كل المعلومات المتعلقة بالتجربة وتحليلها، بالتعاون مع الولايات المتحدة والدول المجاورة.

تأكيدات خارجية
وفي السياق قال مسؤول أميركي إن البيت الأبيض يعتقد أن كوريا الشمالية قامت فعلا بتجربة نووية. وقالت متحدثة باسم الرئاسة الأميركية إن البيت الأبيض سيصدر تعليقا بعد الحصول على معلومات مستقلة.

من جهة أخرى صرح مسؤول في المعهد الوطني الأميركي للجيوفيزياء أنه سجل اليوم الاثنين هزة أرضية في كوريا الشمالية، مشيرا إلى أن المركز سيدرس ذلك الحدث على ضوء الأنباء الورادة من بيونغ يونغ.

وكانت أجهزة الاستخبارات في كوريا الجنوبية سجلت اليوم هزة أرضية بلغت قوتها 3.58 درجات في منطقة هامكيونغ شمال كوريا الشمالية. وقالت كوريا الجنوبية إن لديها أنباء مؤكدة بأن جارتها الشمالية نفذت تهديدها بإجراء تجربة نووية.

وفي وقت لاحق أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن التجربة النووية الكورية الشمالية أجريت في موقع هواديري قرب كيلجو عند الساعة 1.36 بتوقيت غرينتش.

ورفعت سول حالة الطوارئ في صفوف القوات المسلحة. وقال متحدث باسم خارجية كوريا الجنوبية إن اجتماعا للوزراء المعنيين بالحكومة يعقد في مقر الرئاسة في العاصمة.

إجراء التجربة
وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن "التجربة النووية أجريت بأمان ونجاح بحكمتنا وتقنيتنا 100%". وأضافت أن التجربة أجريت تحت الأرض, وأكدت الوكالة أنه لم يحدث تسرب أو خطر من هذه التجربة.

وقد أقدمت بيونغ يانغ على تلك الخطوة رغم المخاوف التي عبرت عنها عدة أطراف دولية. وكان مجلس الأمن قد تبنى بالإجماع بيانا رئاسيا يحذر بيونغ يانغ من مغبة المضي قدما في تجربة نووية.

ولم يتضمن نص البيان تهديدا بفرض عقوبات مكتفيا بالإشارة إلى أنه "إذا تجاهلت كوريا الشمالية دعوات المجتمع الدولي فإن مجلس الأمن سيتحرك بما يتوافق ومسؤولياته بموجب ميثاق الأمم المتحدة" لأن تلك التجربة "ستمثل تهديدا واضحا للسلم والأمن الدوليين".

المصدر : وكالات