محادثات بين الحكومة والمتمردين في نيبال لإنقاذ عملية السلام
آخر تحديث: 2006/10/8 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/8 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/16 هـ

محادثات بين الحكومة والمتمردين في نيبال لإنقاذ عملية السلام

الحكومة النيبالية تعترف بأن المحادثات مع المتمردين تحتاج وقتا طويلا (الفرنسية-أرشيف)

بدأ زعماء التحالف الحاكم في نيبال الذي يضم سبعة أحزاب محادثات مع المتمردين الماويين في محاولة لإنقاذ عملية سلام توقفت بسبب الخلافات حول نزع سلاح المتمردين ومستقبل النظام الملكي.

والتقى رئيس الوزراء النيبالي جيريجا براساد كويرالا وزعماء حزبيون آخرون مع زعيم المتمردين براتشاندا وكبار مساعديه لأول مرة منذ أربعة أشهر بعد أن هدد زعيم الماويين ببدء احتجاجات في الشوارع إذا تأخرت المحادثات أكثر من ذلك.

وصرح مسؤولون بأنه من المتوقع أن يستمر الاجتماع الذي عقد في المقر الرسمي لكويرالا في كتمندو بضعة أيام.

وخارج مقر الاجتماع رفع نحو 20 شخصا لافتات كتب عليها "حلوا البرلمان وشكلوا مجلسا تشريعيا مؤقتا" و"احذروا التدخل الخارجي".

وقد أبدى رئيس وزراء النيبال تفاؤلا بنتائج تلك المبادرة قائلا إن الأمر يتطلب بعض الصبر و"كل شيء سيكون إيجابيا وسنحاول إيجاد حل لكل المشكلات".

وتجري الحكومة المؤقتة في نيبال التي شكلت بعد أن أعاد الملك جيانيندرا الديمقراطية عقب احتجاجات جماهيرية في أبريل/نيسان الماضي والماويون الذي يشنون تمردا لإسقاط النظام الملكي، محادثات سلام منذ خمسة أشهر تقريبا.

وتوصل الجانبان في يونيو/حزيران الماضي إلى اتفاقية لاقتسام السلطة تنص على وضع دستور مؤقت وبرلمان مؤقت ومجلس وزراء مؤقت يشارك فيه المتمردون، خلال شهر. ولكن لم ينفذ أي من تلك البنود حتى الآن.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: