برلماني هولندي يخشى من "تسونامي إسلامي"
آخر تحديث: 2006/10/9 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/9 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/17 هـ

برلماني هولندي يخشى من "تسونامي إسلامي"

أعرب النائب الهولندي غيرت فيلدرز -البرلماني الشعبوي الوحيد- خشيته مما دعاه "تسونامي إسلامي" في هولندا، واقترح إغلاق الحدود أمام هجرة غير الغربيين إلى البلاد.

وقال فيلدرز -وهو نائب يميني معروف بعدائه للإسلام- إنه "ينبغي وقف هذا التسونامي لثقافة غريبة كليا عن ثقافتنا ولا تتوقف عن زيادة سيطرتها هنا".

واقترح النائب الهولندي "إقفال الحدود أمام الهجرة غير الغربية" وإرغام المهاجرين الذين أقاموا حتى الآن في هولندا على توقيع ما سماه عقد استيعاب.

وتوقع فيلدرز في حوار مع صحيفة "فولكسكرانت" التقدمية أن تغرق هولندا في ما اعتبره العمل الإجرامي للمسلمين، وأن يصيب "التعصب وثقافتهم العنيفة" هذا البلد "في صميم هويته".

واعتبر النائب اليميني في هذا الإطار أن هناك علاقة بين الإسلام والجريمة في الشارع وأنه لا يؤمن بوجود إسلام معتدل.

وتعتبر هذه المقابلة جزءا من سلسلة مقابلات أجرتها الصحيفة مع رؤساء كتل نيابية ونشرتها قبل الانتخابات التشريعية المبكرة التي ستجرى في 22 نوفمبر/تشرين الثاني.

وبسبب تصريحاته المعادية للإسلام تلقى فيلدرز عددا من التهديدات وهو ما اضطره إلى اللجوء لخدمات حراس شخصيين.

وأسس فيلدرز الذي استقال من الحزب الليبرالي ويشغل الآن مقعدا مستقلا في البرلمان، "الحزب من أجل الحرية" لخوض الانتخابات. وتوقعت استطلاعات الرأي أن يحظى الحزب بمقعدين إلى ثلاثة مقاعد (من أصل 150 في مجلس النواب الهولندي) في الانتخابات المقبلة.

المصدر : الفرنسية