الفعالية أقيمت وسط العاصمة التشكية براغ حيث توجد أعداد كبيرة من السياح (الجزيرة نت)
 
 
نظم مجموعة من الشباب التشيك بالعاصمة براغ فعالية تحت عنوان "متران مكعبان من حقوق الإنسان".
 
ونصب الشباب، الذين رفضوا إعطاء أي معلومات شخصية عنهم، قفصين صغيرين مصنوعين من الأسلاك الشائكة لا يزيد الواحد منهما على مترين مكعبين فقط بداخله شخص يرتدي ثيابا حمراء اللون مشابهة لتلك التي يرتديها معتقلو غوانتانامو بالإضافة إلى ارتداء أكياس سوداء على الرأس.
 
القفصان حجمهما متران مكعبان(الجزيرة نت)
وقال أحد منظمي الفعالية، رفض الكشف عن اسمه، إن على العالم بشكل عام والشعب التشيكي خاصة أن يرى ما يحدث بغوانتانامو حيث يتم اعتقال المئات بدون أي محاكمة ولمجرد تهم تتعلق بالاشتباه في ممارستهم نشاطات إرهابية.
 
وأضاف في تصريحات للجزيرة نت أن "هذه هي الديمقراطية التي تدعي أميركا ممارستها والتي تعطي دليلا واضحا لا يحتاج إلى أي تعليق على خرقها الفظيع لحقوق الإنسان".
 
يُذكر أن القفصين وضعا بمركز المدينة حيث يوجد أكبر عدد من السياح من جميع أنحاء العالم، وتم وضعه تماما تحت النصب التذكاري للقديس سفاتي فاتسلاف الذي يعتبر من أهم المعالم الأثرية بالبلاد.

المصدر : الجزيرة