أوتاوا تحتج لدى واشنطن لإبعادها مواطنا كنديا إلى سوريا
آخر تحديث: 2006/10/7 الساعة 12:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/7 الساعة 12:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/15 هـ

أوتاوا تحتج لدى واشنطن لإبعادها مواطنا كنديا إلى سوريا

ماهر عرار اعتقل في نيويورك ثم رحل إلى سوريا حيث تعرض للتعذيب (الفرنسية-أرشيف)
احتجت كندا لدى الولايات المتحدة على ما وصفته بتصرفها غير الملائم في قضية الكندي ماهر عرار الذي أبعدته السلطات الأميركية إلى سوريا حيث تعرض للتعذيب.

وقال رئيس الوزراء ستيفن هاربر إنه أبلغ شخصيا الرئيس الأميركي جورج بوش هذا الاحتجاج خلال اتصال هاتفي استمر 15 دقيقة.

وأكد هاربر في ندوة صحفية أنه أوضح لبوش أن وزير الخارجية بيتر ماكاي سيبعث برسالة إلى نظيرته الأميركية كوندوليزا رايس للاحتجاج رسميا على المعاملة السيئة التي تلقاها عرار.

وأشار هاربر إلى أن مسؤولين أميركيين أبعدوا عرار "ظلما"، مؤكدا أنهم "لم يتحلوا بالصدق وانتهكوا إجراءات الاتصال بين الحكومتين".

وأوضح هاربر أن كندا تنوي التعاون مع الولايات المتحدة في مكافحة ما يسمى الإرهاب، بيد أنه قال إنه ينتظر التأكيد على أن هذا النوع من التصرف لن يتكرر.

وكانت السلطات الأميركية قد اعتقلت ماهر عرار في نيويورك في سبتمبر/أيلول 2002، ثم أبعدته بعد 12 يوما إلى سوريا مسقط رأسه، حيث تعرض للتعذيب.

يذكر أن لجنة تحقيق كندية برأت الشهر الماضي عرار من أي شبهة بالإرهاب وأوصت الحكومة الكندية "بتقديم شكوى رسمية إلى الحكومتين الأميركية والسورية حول الطريقة" التي عومل بها.

المصدر : وكالات