باكستان تحبط هجوما صاروخيا على القصر الرئاسي وتعتقل مائة
آخر تحديث: 2006/10/5 الساعة 12:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/5 الساعة 12:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/13 هـ

باكستان تحبط هجوما صاروخيا على القصر الرئاسي وتعتقل مائة

تفكيك الصاروخين يأتي بعد انفجار قر المقر العسكري للرئيس الباكستاني (رويترز)

أبطلت قوات الأمن الباكستانية مفعول صاروخين قرب البرلمان كانا موجهين إلى القصر الرئاسي الذي يقيم فيه الرئيس برويز مشرف في العاصمة إسلام آباد. وقالت السلطات ان الرئيس لم يكن داخل القصر في ذلك الوقت. 
 
وأغلق الجيش وقوات الأمن المنطقة واعتقل أكثر من مائة من العمال في المنطقة التي عثر فيها على الصاروخين للتحقيق معهم. وأشارت مصادر أمنية إلى أن طول الصاروخ الواحد يبلغ نصف متر وكانا مربوطين عبر أجهزة هواتف نقالة.
 
وقال الكاتب الصحفي الباكستاني علي مهر للجزيرة إن هذه التطورات تأتي في ظل إشاعة بدأت أمس عن إجراء تغيير في قيادة الجيش الباكستاني.
 
انفجار قوي
ويأتي العثور على الصاروخين بعد ساعات من انفجار قوي لم يعرف سببه في حديقة  عامة في روالبندي الملاصقة لإسلام آباد على بعد أقل من كلمتر واحد من المقر العسكري للرئيس الباكستاني برويز مشرف دون أن يوقع أي إصابات.
 
وقال وزير الداخلية أفتاب أحمد خان إن الانفجار وقع بالقرب من متنزه خلف مقر الإقامة العسكري لمشرف, لكن المتحدث العسكري شوكت سلطان نفى أن يكون للانفجار صلة بالرئيس أو بالمقر العسكري.
 
كما أفادت الشرطة في بيان لها أنها عثرت على مواد متفجرة في المتنزه الذي يقع خلف المقر بعد وقوع الانفجار. وأضاف البيان أنه لم يسقط قتلى في الانفجار, مضيفا أن فريقا لإبطال مفعول المتفجرات يقوم بتفتيش المنطقة.
 
وقد أبلغ سكان المنطقة الجزيرة أنهم سمعوا ثلاثة انفجارات، وأن الشرطة طوقت المنطقة وأغلقتها أمام المارة.
 
ويعد الرئيس مشرف أبرز حلفاء الولايات المتحدة في حربها على ما يسمى الإرهاب, وقد تعرض لمحاولة اغتيال على يد نشطاء من القاعدة في ديسمبر/كانون الأول 2003.
المصدر : الجزيرة + وكالات