البرادعي وصف البرنامج النووي الإيراني بأنه مثير للقلق (الفرنسية-أرشيف)
أبدى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي عدم تأكده من النوايا الحقيقية التي تقف وراء البرنامج النووي الإيراني.

وقال البرادعي إن وكالة الطاقة الذرية لا تزال غير قادرة على الجزم في هذه المرحلة بالطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني الذي وصفه بأنه مثير لقلق كبير.

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه مصادر دبلوماسية بالأمم المتحدة أن ألمانيا والدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن، لن تجتمع قبل يوم الجمعة لمناقشة مشروع قرار لفرض عقوبات على إيران التي رفضت وقف تخصيب اليورانيوم.

وذكر دبلوماسيون أن السبب الأساسي لهذا الإرجاء هو غياب السفير الروسي فيتالي تشوركين عن نيويورك حتى يوم الخميس.

وتحاول هذه البلدان الستة الكبرى الاتفاق على بنود قرار يفرض عقوبات على إيران بسبب رفضها المستمر لوقف أنشطتها لتخصيب اليورانيوم. وقد أعد الأوروبيون مشروعا بالتنسيق مع الولايات المتحدة وقدموه إلى الصين وروسيا الأسبوع الماضي.

من جهة أخرى أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لنظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد في اتصال هاتفي أن موسكو تفضل مواصلة عملية المفاوضات بشأن الملف النووي الإيراني.

وفي المقابل قالت مصادر رسمية إيرانية إن أحمدي نجاد توقع عدم التوصل لحل قريب بسبب ما وصفه بهشاشة الموقف الأوروبي.

وفي وقت سابق أكدت إيران أنها سترد "بشكل مناسب وحازم" على أي عقوبات يقررها مجلس الأمن الدولي, ودعت دول الخليج إلى تشكيل رابطة للأمن الإقليمي.

وقال الرئيس الإيراني أثناء تجمع بمحافظة طهران إن بلاده لا تسعى إلى توتير الوضع، لكنه حذر من أن "أي إجراء يهدف إلى فرض قيود علينا سيقابل برد مناسب وحازم من الشعب الإيراني".

المصدر : وكالات