طائرة للخطوط الجوية الأولمبية اليونانية بمطار إليفيريوس بأثينا (الفرنسية-أرشيف)
قال الأمن التركي إن مواطنين خطفا طائرة كانت في طريقها من العاصمة الألبانية تيرانا إلى إسطنبول، تعهدا بتسليم نفسيهما بعد أن حطت بمطار برانديسي الإيطالي.
 
وكانت وزارة الدفاع اليونانية قالت إن الطائرة التركية -وعلى متنها نحو مائة مسافر- أرسلت نداء استغاثة عندما كانت بأجواء البلاد, لتنطلق مقاتلات حربية يونانية وتعترض طريقها.
 
وقد توجهت الطائرة بعدها إلى برانديسي الإيطالية وطلبت النزول بمطارها.
 
وذكر مراسل الجزيرة بأنقرة أن المختطفين، الذين لم يحدد الأمن التركي هويتهما، قالا إنهما يحتجان على زيارة مرتقبة للبابا بنديكت الـ 16 إلى تركيا أواخر الشهر المقبل, بعد تصريحاته الأخيرة التي اتهم فيها الإسلام بما سماه اللاعقلانية.
 
وقال المختطفان إنهما لا يريدان إيذاء أحد وإنما لفت أنظار العالم إلى هذه القضية, وهما الآن يستعدان لتسليم نفسيهما حسب رئيس مجلس إدارة الطيران المدني التركي.

المصدر : وكالات