المباحثات السداسية بشأن كوريا الشمالية علقت العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

تبحث الولايات المتحدة وأستراليا واليابان مطلع يناير/ كانون الثاني المقبل ملفات إيران وكوريا الشمالية النووية, وذلك تأكيدا على تضامن الدول المعنية في معالجة هذين الملفين.
 
وقالت مصادر حكومية في طوكيو إن وزير الخارجية الياباني تارو آسو سيلتقي نظيريه الأميركية كوندوليزا رايس والأسترالي ألكسندر داونر في لوس أنجلوس وإنهم سيصدرون بيانا مشتركا في ختام اللقاء.
 
وأوضحت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها أن المسؤولين الثلاثة سيتطرقون في الاجتماع الذي سيعقد يومي الثامن والتاسع من يناير/ كانون الثاني المقبل, إلى القلق المتنامي من برنامج طهران النووي وسط معلومات عن توسيع أنشطة تخصيب اليورانيوم.
 
وذكرت أن الدول الثلاث ستؤكد كذلك على أهمية مواصلة المحادثات السداسية لبحث برنامج كوريا الشمالية النووي وستطلب من بيونغ يانغ العودة دون شروط إلى طاولة المفاوضات. وستدرس الدول الثلاث ايضا تطبيق مشروع قرار يقضي بفرض عقوبات على كوريا الشمالية والتطورات التي ترافق هذا الملف في البلاد.
 
ورأت الصحف اليابانية أن الاجتماع يعكس تصميم الأسرة الدولية على الضغط على كوريا الشمالية لحملها على التخلي عن طموحاتها النووية بعد أن أجرت أول تجربة نووية في التاسع من هذا الشهر وقامت بتجربة صواريخ في الخامس من يوليو/ تموز الماضي.
 
يذكر أن المفاوضات السداسية التي كانت تضم كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية واليابان والصين وروسيا والولايات المتحدة, علقت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد أن رفضت كوريا الشمالية العودة إلى طاولة المفاوضات قبل أن ترفع الولايات المتحدة العقوبات التي فرضتها على مصرف في جزيرة ماكاو يشتبه بأنه يقوم بغسل الأموال وأعمال تزوير لصالح بيونغ يانغ.

المصدر : وكالات