مسجد قيد الإنشاء في مورتن غروف بإيلينوى  (الفرنسية-أرشيف)
قررت محكمة أميركية إطلاق سراح باكستاني تعاون مع مكتب التحقيقات الفدرالي في قضية تبييض أموال تورط فيها أحد مساجد نيويورك, رغم إدانته بقضية تزوير رخص سياقة.
 
وأوصى المدعي الأميركي وليام بيريكاك بأن يطلق سراح شاهد حسين (50 عاما) بعد أن خضع للمراقبة الفدرالية أربع سنوات, بسبب تعاونه في قضية التبييض وقضية رخص السياقة المزورة وقضايا مخدرات, وقبل القاضي ديفد هورد التوصية.
 
وأقر شاهد حسين بتعاونه مع FBI أملا في تخفيض عقوبة السجن التي أدين به في 2003 لمساعدته 80 مهاجرا في الحصول على رخص سيارات أجرة خاصة بنيويورك.
 
وكانت محكمة وجهت -بناء على أشرطة مسجلة- تهم دعم الإرهاب إلى كل من ياسين عارف (عراقي الأصل) إمام مسجد السلام بمدينة ألباني بولاية نيويورك ومالك محل بيتزا من أصل بنغالي يدعى محمد حسين.
 
وحسب المحكمة فقد طلب شاهد حسين -بعد أن بات يعمل لصالح FBI- من مالك البيزيريا تبييض 50 ألف دولار قال إنها من بيع صاروخ محمول على الكتف كان سيستعمل لقتل دبلوماسي باكستاني في نيويورك.
 
ونفى محمد حسين التهم وقال إنه طلب فقط من حسين قرضا, وهو ما لم تأخذ به المحكمة التي قد تصدر حكما بالسجن 20 سنة على كلا المتهمين عندما تنطق به في فبراير/شباط القادم.

المصدر : أسوشيتد برس