زعيم الحزب الشيوعي الصيني زهاو زينغ يخاطب الطلاب بساحة تيانانمين (الفرنسية-أرشيف)

عاد طلاب مدرستين مهنيتين خاصتين في شرق الصين إلى الدراسة بعد أعمال شغب في الأسبوع الماضي أثارت انزعاج مسؤولين حكوميين.

 

أعلن ذلك مسؤول حكومي وقال إن ألوف الطلاب من معهد جانجيانغ قرب نانشانغ عاصمة إقليم جيانجشي بدؤوا أعمال الشغب السبت حيث قلبوا سيارات وحطموا واجهات متاجر وأشعلوا النار في مبانٍ.

 

وأوضح مسؤولون أن ألوف الطلاب الغاضبين من معهد جيانجشي المهني للملابس قرب نانشانغ أيضا خرجوا الاثنين في مسيرة عبر حرم المعهد بعد أن أذاع التلفزيون الحكومي تقريرا يبين كيف خدعت سلطات المدرسة الطلاب الجدد حول مؤهلاتهم الأكاديمية النهائية وأصدرت شهادات مزورة.

 

وقال طلاب جرت مقابلتهم إنهم اشتبكوا مع لصوص من أحياء قريبة انتهزوا فرصة حالة الفوضى ونهبوا وخربوا حرم المعهد يوم الثلاثاء. وقال مسؤولون محليون إنه تعين على غالبية الطلاب في كلتا المدرستين العودة إلى الدراسة بعد إرسال شرطة مكافحة الشغب للحفاظ على النظام ومحاولة المسؤولين والمدرسين تهدئة الطلاب.

 

 

الاضطرابات كما قال مصدر حكومي في بكين اليوم, أثارت انزعاج الرئيس هو جين تاو بعد أن أبلغه بها وزير الأمن العام. وقال المصدر الذي رفض ذكر اسمه إن الوزير اضطر لإبلاغ هو جين تاو "لأنها أحداث كبيرة مفاجئة".

 

وتخشى الصين من أعمال الشغب الطلابية منذ أن أرسلت القيادة قوات لسحق مظاهرات مطالبة بالديمقراطية يقودها الطلبة في ميدان السلام السماوي (تيانانمين) ببكين في الرابع من يونيو/حزيران عام 1989 حيث قتل مئات وربما ألوف الأشخاص أثناء قمع تلك المظاهرات.

المصدر : رويترز