محكمة دانماركية تبرئ مسؤولي صحيفة أساءت للنبي محمد
آخر تحديث: 2006/10/27 الساعة 01:52 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستقبل سعد الحريري في قصر الإليزية بباريس
آخر تحديث: 2006/10/27 الساعة 01:52 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/5 هـ

محكمة دانماركية تبرئ مسؤولي صحيفة أساءت للنبي محمد

تبرئة الصحيفة الدانماركية يتوقع أن تثير استنكارا إسلاميا واسعا (الفرنسية)

برأت محكمة دانماركية مسؤولي صحيفة محلية من تهمة التشهير بالإسلام بعد نشرهم 12 رسما كاريكاتوريا مسيئا للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وتسببت بموجة استنكار شديدة في العالم الاسلامي.

واعتبر قاضي المحكمة أن هذه الرسوم ليست مسيئة وأن القصد منها لم يكن الإساءة للمسلمين، مضيفا أنه حتى وإن كان النص الذي رافق هذه الرسوم يمكن أن يفهم على أنه دعوة إلى الاحتقار والسخرية فإن الرسوم الكاريكاتورية ليست مهينة.

وبينما امتدح رئيس تحرير الصحيفة الدانماركية الحكم بوصفه انتصارا لما سماها حرية الرأي، فإن الجمعيات الإسلامية السبع التي رفعت الدعوى انتقدته وقالت إنها سوف تستأنف الحكم.

واعتبر رافعو الشكوى أن هذه الرسوم تسيء إلى "كرامة المسلمين لأنها تمثل النبي في صورة عدائي ومجرم وتقيم علاقة واضحة بين النبي محمد والحرب والإرهاب".

وأكد الناطق باسم رافعي الشكوى قاسم سعيد أحمد أن المحكمة منحت صحيفة يلاندس بوستن الحق في الإساءة إلى المسلمين وإلى مشاعرهم، وتوقع أن تثير هذه التبرئة اضطرابات بين المسلمين في الدانمارك وفي الخارج ليس في شكل تظاهرات وإنما من خلال "بلبلة أفكار الناس".

وذكر بأن الهدف من هذه المحاكمة هو الحصول على تفهم لقضية المسلمين في المجتمع من خلال إدانة الصحيفة، معتبرا أنه يجب مراعاة مشاعر المسلمين ومقدساتهم الدينية.

كما صدرت إدانات مماثلة للحكم في العالمين العربي والإسلامي. وقال النائب في البرلمان السوري محمد حبش الذي يترأس مركز الدراسات الإسلامية في دمشق إن تبرئة الصحيفة الدانماركية ستزيد الهوة بين الغرب والعالم الإسلامي.

وأضاف أن ما فعلته الصحيفة يمثل إساءة بالغة لملايين المسلمين الذين لا تنطبق عليهم القوانين الدانماركية.

من جهته عبر متحدث باسم الجماعة الإسلامية في باكستان عن خيبة أمله من الحكم، وقال إنه ليس من حق المحكمة الدانماركية أن تتجاهل مشاعر المسلمين.



المصدر : وكالات