أعلنت النيجر أنها ستطرد نحو 150 ألفا من أفراد قبائل عربية إلى تشاد المجاورة, بسبب وقوع مشاكل بينهم وسكان محليين بمنطقة ديفا الحدودية.
 
وقال وزير الداخلية مونكايلا مودي إن عملية إجلاء أفراد قبائل المحاميد العربية ستتم بطريقة سلمية، وإن عسكريين سيرافقونهم إلى الحدود مع تشاد.
 
وأضاف أن طرد "مربي المواشي" العرب هي خطة حكومية نتيجة "مشاجرات وخلافات" وأن هؤلاء الأشخاص يشهرون أسلحتهم خلالها, مضيفا أن رئيس البلاد مامادو تانجا يحرص على أمن تلك المنطقة.
 
من جهته قال النائب عن المنطقة سيليم بن حميدة إن هذه القضية بدأت بعريضة وقعها وجهاء من منطقة ديفا ونغيغمي اشتكوا فيها من العرب, مشيرا إلى أن هذه العريضة ليست الأولى من هذا النوع.
 
يُذكر أن بعض العرب بالمنطقة الحدودية يقيمون بها منذ أكثر من ثلاثين عاما وقد قدموا من تشاد, ويتنقلون بحرية في المنطقة التي تشمل جنوب شرق النيجر وتشاد وشمال نيجيريا.

المصدر : وكالات