الناتو يحذر من إستراتيجية قتالية جديدة لطالبان
آخر تحديث: 2006/10/25 الساعة 06:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/25 الساعة 06:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/2 هـ

الناتو يحذر من إستراتيجية قتالية جديدة لطالبان

بريطانيا تسعى لتركيز قواتها في أفغانستان بدلا من العراق (رويترز-أرشيف)

حذر القائد الأعلى لحلف شمال الأطلسي (الناتو) من أن مقاتلي طالبان سيغيرون إستراتيجيتهم من الاشتباك المباشر مع قوات الحلف إلى تكتيك السيارات المفخخة المستخدم في العراق.

وقال الجنرال جيمس جونز في مقابلة مع صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إن تكتيك طالبان يستهدف إيقاع خسائر كبيرة بقوات الحلف من خلال تكثيف استخدام العبوات الناسفة، لكنه شدد على أن الحلف لن يخسر المعركة.

وأكد أن القيود التي تفرضها بعض البلدان على تحرك قواتها في المناطق الساخنة من أفغانستان تعرقل جهود الحلف في حربه على طالبان.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه مسؤول عسكري أميركي أن الجيش البريطاني يأمل في سحب قواته من العراق خلال 12 شهرا وتركيزها في الحرب في أفغانستان.

ضحايا أفغان
ميدانيا قتلت فتاة أفغانية وأصيبت اثنتان بجروح بعد أن أخطأت قذيفة هاون أطلقها حلف الناتو هدفها في ولاية كونار شرقي أفغانستان.

وبحسب القوة الدولية للمساعدة في إحلال الأمن في أفغانستان (إيساف) فإن الضحايا الثلاث من الفتيات، ونقلت الجريحتان للمعالجة في القاعدة العسكرية الأميركية الرئيسية بأفغانستان في بغرام قرب العاصمة كابل.

وكانت قوات إيساف نصبت عددا من مدافع الهاون باتجاه منطقة تعرضت منها للهجوم في إقليم بيك في ولاية كونار. وأثناء الإطلاق أخطأت إحدى القذائف هدفها لأسباب تقنية، كما أوضح متحدث باسم إيساف.

من جهة أخرى أفادت الخارجية الإيطالية بأن المفاوضات للإفراج عن مصورها المختطف في أفغانستان لا تزال مستمرة, بعد انتهاء المهلة التي منحها الخاطفون.

وقال وزير الخارجية ماسيمو داليما إن هناك بضعة أيام إضافية للتفاوض مع خاطفي المصور غابرييل تورسيلو والذين اشترطوا لإطلاقه عودة أفغاني اعتنق المسيحية إلى كابل بعد لجوئه إلى روما في مارس/آذار الماضي.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: