تدريبات للجيش المالي عقب عملية للطوارق (رويترز-أرشيف)
أعلنت مصادر حكومية أن متمردي الطوارق السابقين في مالي سيبدؤون نهاية الشهر الجاري تسليم أسلحتهم.

وأكد مسؤول في وزارة إدارة الأراضي المالية طلب عدم الكشف عن هويته أن وزير إدارة الأراضي كافوغونا كوني الذي عاد من الجزائر سيبدأ في كيدال يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول المقبل تجميع المتمردين السابقين وتسلم أسلحتهم.

وأضاف أن السلطات الجزائرية ستشارك تحت إشراف الجيش المالي في عملية التجميع وتسليم السلاح.

وبفضل وساطة جزائرية وقعت الحكومة المالية ومتمردو الطوارق أوائل يوليو/تموز الماضي في العاصمة الجزائرية اتفاقات سلام تنص على أن يتوقف الطوارق عن المطالبة بالحكم الذاتي لمنطقتهم، في حين يتعين على باماكو تسريع عملية تنمية الشمال الصحراوي الذي يقطنه القسم الأكبر منهم.

ولم يسلم بعد متمردو الطوارق السابقون وهم فارون من الجيش المالي الأسلحة التي استولوا عليها خلال هجمات يوم 23 مايو/أيار الماضي على ثلاثة معسكرات في شمال وشرق مالي أسفرت عن ستة قتلى.

المصدر : الفرنسية