استبعد غالبية المشاركين في استفتاء للجزيرة نت أن يظل البرنامج النووي الإيراني سلميا، في حين رأت نسبة أقل أن يحمل البرنامج  صبغة عسكرية.

وأعربت 64.1% من المشاركين في الاستفتاء -الذي جرى في الفترة بين 19 و21 أكتوبر/تشرين الأول الجاري وشارك فيه 12596 شخصا- عن عدم توقعها باستمرار الأغراض السلمية للبرنامج النووي الإيراني، خالفها في ذلك ما نسبته 35.9% رجحت طبيعة عسكرية له.

وتقول إيران إنها تسعى إلى امتلاك التكلنوجيا النووية لاستخدامها لأغراض سلمية، لكن الدول الغربية أبدت مخاوف من أن تقوم طهران سرا بتطوير قنبلة نووية أو على الأقل امتلاك القدرة على إنتاجها.

المصدر : الجزيرة