طالبان تهدد الغربيين وبرلين تتعهد بدعم الشرطة الأفغانية
آخر تحديث: 2006/10/24 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/24 الساعة 02:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/2 هـ

طالبان تهدد الغربيين وبرلين تتعهد بدعم الشرطة الأفغانية

القوات الأجنبية بأفغانستان تكبدت خسائر فادحة على أيدي مقاتلي طالبان (رويترز)

توعدت حركة طالبان بتصعيد هجماتها على القوات الأجنبية في أفغانستان خلال الأشهر القادمة, مشيرة إلى أنها ستستهدف أيضا المدنيين الغربيين في البلاد.

وقال الملا محمد أمين أحد قادة الحركة -في مقابلة مع محطة سكاي نيوز- إن قتل المدنيين من الرعايا الغربيين في أفغانستان يعتبر أمرا مقبولا.

من جهته توعد زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر بتكثيف الحرب ضد القوات الأجنبية في أفغانستان في الأشهر المقبلة، وذلك في رسالة إلى الأمة الإسلامية بمناسبة عيد الفطر نشرت على أحد المواقع في شبكة الإنترنت.

وكتب في رسالة طويلة ترجمت من اللغة البشتونية أن "الأشهر المقبلة ستشهد تكثيفا للحرب ومزيدا من تنظيم المقاومة ضد الصليبيين في أفغانستان".

وأضاف الملا عمر الذي وجه انتقادات حادة إلى القوة الدولية للمساعدة في بسط الأمن (إيساف) بقيادة الحلف الأطلسي، "أطلب من المجاهدين تكثيف عملياتهم كما أهنئ المجاهدين في العراق على مقاومتهم القوية وأوصيهم بالاستمرار في الطريق نفسه".

توعد بالهزيمة
وفي نفس السياق قال رئيس الوزراء الأفغاني الأسبق والزعيم الإسلامي قلب الدين حكمتيار إن القوات الأجنبية في أفغانستان "ستهزم كما هزم الجيش السوفياتي السابق".

وأضاف حكمتيار في رسالة وزعت في مخيمات اللاجئين الأفغان في بيشاور شمالي غربي باكستان أن "المجاهدين وعدوا الله عز وجل بطرد الأميركيين والبريطانيين في أفغانستان كما فعلوا مع الروس. لن نلقي السلاح قبل هزيمة العدو, وأريد أن أؤكد للأمة الأفغانية أن دحر العدو قد اقترب".
 
مصير مصور
من جهة أخرى أفادت الخارجية الإيطالية بأن المفاوضات للإفراج عن مصورها المختطف في أفغانستان لا تزال مستمرة, بعد انتهاء المهلة التي منحها الخاطفون.

وقال وزير الخارجية ماسيمو داليما إن هناك بضعة أيام إضافية للتفاوض مع خاطفي المصور غابرييل تورسيلو الذين اشترطوا لإطلاقه عودة أفغاني اعتنق المسيحية إلى كابل بعد لجوئه إلى روما في مارس/آذار الماضي.

الألمان ملتزمون بدعم القوات الأفغانية رغم تأزم الوضع الأمني (الفرنسية-أرشيف)
دعم ألماني
وفي سياق منفصل قال وزير الداخلية الألماني فولفجانغ شويبله إن برلين لا تزال ملتزمة بإعادة بناء قوات الشرطة في أفغانستان رغم الوضع الأمني المتأزم.

وأضاف شويبله عقب محادثات مع نظيره الأفغاني أحمد زرار إن دور الشرطة ساهم في "تعزيز ثقة الشعب الأفغاني في مؤسسات الدولة الديمقراطية وبذلك يحرمون الإرهاب من مصدر دعم رئيسي".

من جهتها أعربت رئيسة لجنة الدفاع الألمانية أولريكه ميرتين عن رغبتها في أن تواصل القوات الألمانية الخاصة عملياتها في أفغانستان. ورفضت ميرتين في تصريحات صحفية طلب الحزب الاشتراكي الديمقراطي بإنهاء مهمة القوات الخاصة.

ويوجد حاليا نحو أربعين مدربا من الشرطة الألمانية في أربع مدن أفغانية بالإضافة لنحو ألفين وخمسمئة جندي يخدمون مع قوات المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) بقيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو).
المصدر : وكالات