طالبان كثفت عملياتها ضد القوات الأجنبية خلال الأشهر الأخيرة (رويترز-أرشيف)
توعد زعيم حركة طالبان الملا عمر بتكثيف الحرب ضد القوات الأجنبية في أفغانستان في الأشهر المقبلة، وذلك في رسالة إلى الأمة الإسلامية بمناسبة عيد الفطر نشرت على أحد المواقع في شبكة الإنترنت.

وكتب في رسالة طويلة ترجمت من اللغة الباشتونية أن "الأشهر المقبلة ستشهد تكثيفا للحرب ومزيدا من تنظيم المقاومة ضد الصليبيين في أفغانستان".

وأضاف الملا عمر الذي وجه انتقادات حادة إلى القوة الدولية للمساعدة في بسط الأمن (إيساف) بقيادة الحلف الأطلسي، "أطلب من المجاهدين تكثيف عملياتهم كما أهنئ المجاهدين في العراق على مقاومتهم القوية وأوصيهم بالاستمرار في الطريق نفسه".

وقال في هذه الرسالة التي يتعذر التأكد بدقة من صحتها إن "أميركا وحلفاءها سيهزمون".

كما انتقد الأمم المتحدة التي قال إنها منذ إنشائها لم تتبن أي ما يسر الأمة الإسلامية، وتوعد أيضا بإحالة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى محكمة إسلامية.

اشتباك فصيلين
وميدانيا قتل 32 شخصا في اشتباك بين قوات اثنين من أمراء الحرب مؤيدين للحكومة غربي البلاد، حسبما صرح مسؤول في الشرطة المحلية.

وقال بصير صلنجي إن المعركة التي أوقعت أيضا عددا غير معروف من الجرحى، اندلعت عندما دخل القائد المحلي أمان الله خان أراضي خاضعة لسيطرة قائد آخر فقام رجاله إثر ذلك بمهاجمته.

من ناحية أخرى قالت السفارة الإيطالية في كابل والشرطة الأفغانية إنه لم يطرأ جديد بخصوص المصور الإيطالي غابريل تورسيلو مع انتهاء المدة التي حددها خاطفوه.

وهدد الأشخاص الذين خطفوا تورسيلو (36 عاما) قبل عشرة أيام بقتله في حال عدم تلبية مطالبهم قبل انتهاء شهر رمضان. وقالت السفارة إن هوية الخاطفين لم تحدد بعد.

على صعيد آخر وجهت أفغانستان والأمم المتحدة نداء لتقديم مساعدة عاجلة و43 مليون دولار لمكافحة تأثير الجفاف والقتال المتزايد في الجنوب.

وأشارتا في بيان إلى أن مليوني شخص تقريبا بحاجة إلى الطعام عن ما كان مقدرا في يوليو/تموز الماضي حيث تم جمع نصف المبلغ المطلوب وهو 76 مليون دولار لبرنامج إسعافي مدته ستة أشهر.

المصدر : وكالات