بوش يبحث تكتيك النصر بأعنف شهور العراق على قواته
آخر تحديث: 2006/10/22 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/22 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/30 هـ

بوش يبحث تكتيك النصر بأعنف شهور العراق على قواته

بوش أقر بأن الشهر الحالي كان قاسيا على القوات الأميركية بالعراق (الفرنسية)

نأت الخارجية الأميركية بنفسها عن تصريحات مستشارها لشؤون الشرق الأوسط ألبرتو فرنانديز الذي وصف سياسة واشنطن بالعراق بأنها تميزت بالغطرسة والغباء.
 
ورغم أن الخارجية قالت إن ما نقل عن فرنانديز لا يعكس ما قاله, فإن اجتماعات الرئيس جورج بوش مع كبار قادته السياسيين والعسكريين دللت على الأقل على أنه يشاطره القلق الشديد, وإن لم يكن شكل التعبير عنه.
 
التكتيك لا الإستراتيجية
وأجرى بوش عن طريق الدائرة التلفزيونية المغلقة مشاورات مع قادته السياسيين والعسكريين, لكن مع التشديد على أن الأمر لا يطال الإستراتيجية بقدر ما يطال "التكتيك اللازم لتحقيق النصر", معتبرا الدعوات لتصحيح المسار "تأييدا للشك والهزيمة".
 
وشارك بالاجتماع قائد القيادة الوسطى الجنرال جون أبي زيد وقائد القوات متعددة الجنسيات بالعراق الجنرال جورج كايسي ونائب الرئيس ديك تشيني ووزير الدفاع دونالد رمسفيلد وسفير واشنطن بالعراق زلماي خليل زاد, ومستشار الأمن القومي ستيفن هادلي ومساعده جاك كراوتش.
 
أعنف الشهور
ويأتي الاجتماع فيما القوات الأميركية تواجه ارتفاعا بعدد قتلاها خلال الشهر الحالي (أكتوبر) الذي قد يتحول إلى أسوأ شهر بالنسبة لها منذ بداية الغزو في 2003, بعد أن فقدت ثمانين جنديا على الأقل من عناصرها منذ بدايته.
 
ورغم أن بوش قال إن الشهر الحالي كان قاسيا على القوات الأميركية, فإنه عزا تزايد العنف لتكثيف هذه القوات عمليات إقرار الأمن ببغداد, متهما المسلحين باستعمال إستراتيجية دعائية لدق إسفين بين الشعب الأميركي وإدارته لتحطيم معنويات الولايات المتحدة.
 
بيكر يعد توصيات بإستراتيجيات بديلة بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
متاعب وانتخابات
وعمقت الخسائر الأخيرة متاعب الجمهوريين قبل نحو أسبوعين من انتخابات نصفية يسعى الديمقراطيون فيها لاسترجاع سيطرتهم على غرفتي الكونغرس التي فقدوها منذ 14 عاما.
 
ويرأس جيمس بيكر وزير الخارجية الأميركي الأسبق لجنة تعد توصيات لإستراتيجيات بديلة, ترفع إلى إدارة بوش الذي يتهمه البعض بأنه يسعى لاستعمال ما تتوصل إليه لجان جمهورية وديمقراطية غطاء لإستراتيجية خروج من العراق الذي بات الموضوع الأساسي بالتصويت لنحو ثلث الأميركيين, حسب استطلاع لنيوزويك.
 
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن إدارة بوش تعد مسودة جدول زمني يتضمن معالم محددة للحكومة العراقية لتواجه العنف الطائفي وتقوم بدور أكبر في تأمين البلاد بخطة ما زالت تبحث تفاصيلها على أن ترفع لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قبل نهاية العام وتنفذ بدءا من العام المقبل وفيما بعد ذلك.
المصدر : وكالات