بوش يشاور كبار قادته ويستبعد تعديل خططه بالعراق
آخر تحديث: 2006/10/21 الساعة 06:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/21 الساعة 06:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/29 هـ

بوش يشاور كبار قادته ويستبعد تعديل خططه بالعراق

بوش يتعرض لضغوط متزايدة بشأن إستراتيجيته العسكرية بالعراق (الفرنسية)

أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض الأميركي توني سنو أن الرئيس جورج بوش سيجري اليوم مشاورات مع كبار قادته العسكريين، ومن بينهم الجنرال جورج كايسي والجنرال جون أبي زيد حول الوضع بالعراق.

وأكد سنو أن هذه المشاورات منتظمة ولا تأتي ردا على تصاعد موجة العنف في العراق خلال الفترة الأخيرة، مشددا على أن هذا الاجتماع مبرمج منذ أسابيع.

وقال إن بوش سيعارض الضغوط التي يتعرض لها في عام الانتخابات من أجل تحول رئيسي في الإستراتيجية الأميركية بالعراق، رغم تنامي الشكوك بين الأميركيين وتزايد القلق فيما يتصل بالحرب في أوساط المشرعين الجمهوريين.

وأشار المتحدث باسم البيت الأبيض إلى أن بوش قد يبحث تعديل التكتيكات العسكرية في مواجهة إخفاق خطة أمن بغداد.

إصلاح مسار الحرب

بيكر لن يصدر تقريره قبل انتهاء انتخابات التجديد النصفي (الفرنسية-أرشيف) 
وتتزايد الضغوط بالكونغرس من أجل إصلاح مسار الحرب بالعراق التي راح ضحيتها 73 قتيلا على الأقل من القوات الأميركية خلال الشهر الحالي وحده.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن السناتور أولمبيا سنوي عضو الشيوخ عن ولاية مين، وهي من الحزب الجهوري، قولها إن الاستمرار على أساس وجود مفتوح وغير مشروط بالعراق أمر غير مقبول مرجحة أن يطرأ تغيير في الإستراتيجية الأميركية بعد انتخابات التجديد النصفي بالسابع من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

وينتظر الكثير من أعضاء الكونغرس الجمهوريين توصيات هيئة يترأسها وزير الخارجية الأسبق جيمس بيكر، فيما يتصل بتغيير الإستراتيجية الأميركية بالعراق وتعرف الهيئة باسم مجموعة دراسة العراق.

ولن يصدر تقرير هذه الهيئة الا بعد انتخابات التجديد النصفي التي يواجه فيها حزب بوش إمكانية فقدان السيطرة على مجلسي الكونغرس.

ويقول مسؤولون بالبيت الأبيض إن توصيات المجموعة ستدرس بجدية، إلا أنهم رفضوا بالفعل بالونات الاختبار التي رددت عدة احتمالات مثل سحب القوات على مراحل وإجراء حوار مع إيران وسوريا وتقسيم العراق.

المصدر : وكالات