بوش يوقع على قانون يسمح بأساليب تقترب من التعذيب
آخر تحديث: 2006/10/17 الساعة 14:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/17 الساعة 14:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/24 هـ

بوش يوقع على قانون يسمح بأساليب تقترب من التعذيب

بوش تبنى قانون الاستجواب(رويترز)

يوقع الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم قانونا مثيرا للجدل يسمح باستخدام أساليب قاسية تقترب من التعذيب في استجواب ومحاكمة المتهمين المشتبه بتورطهم في ما يسمى الإرهاب.

 

ويحدد قانون اللجان العسكرية لعام 2006 معايير لاستجواب المشتبه بهم ولكن من خلال مجموعة معقدة من القواعد, التي تقول جماعات حقوق الإنسان إنها قد تسمح بأساليب قاسية تقترب من التعذيب مثل الحرمان من النوم وتعمد خفض درجات حرارة الجسم.

 

وسيوقع بوش القانون بحضور وزير الدفاع دونالد رمسفيلد ووزير العدل ألبرتو غونزاليس. وكان القانون خضع للتفاوض عليه في سبتمبر/أيلول الماضي داخل الكونغرس بعد تمرد عدد من الجمهوريين البارزين على خطة الرئيس انتهى بانتزاع بعض التنازلات منه.

 

ويسمح القانون الجديد لبوش بمواصلة برنامج سري لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إي) لاستجواب "الإرهابيين" المشتبه فيهم الذين يعتقد أن لديهم معلومات حيوية قد تحبط مؤامرة ضد أميركا.

 

كما ينشئ القانون محاكم عسكرية ستسمح ببعض الاستخدام للأدلة التي جرى الحصول عليها عن طريق الإكراه, لكنه سيتيح للمتهمين الاطلاع على أدلة سرية تستخدم لإدانتهم.

 

المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو قالت عن عملية التوقيع إن "الرئيس سيحتفل بيوم تاريخي يوقع فيه مشروع قانون يعرف أنه سيساعد في منع الهجمات الإرهابية".

 

ومن المتوقع أن يلقي بوش كلمة قصيرة في حفل التوقيع على القانون. ويسعى الرئيس الأميركي -وهو جمهوري- إلى مساعدة الجمهوريين في الحفاظ على السيطرة على الكونغرس الأميركي ويجادل بأنهم أكثر قوة فيما يتعلق بالأمن القومي عن الديمقراطيين الذين يختلفون مع هذا التقييم.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: