مجلس الأمن يتجاوز خلافاته في آخر لحظة بشأن معاقبة بيونغ يانغ (رويترز-أرشيف)

صوتت الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار يفرض عقوبات على كوريا الشمالية بعد أن أعلنت الاثنين الماضي إجراء تجربة نووية مثيرة للجدل.

وجاء هذا التصويت بعد أن تم التوصل إلى اتفاق بين الدول الأعضاء الـ15 في المجلس وتم تجاوز كل الخلافات والتحفظات التي أبدتها كل من روسيا والصين.

وقد دعا مندوب الولايات المتحدة بالأمم المتحدة جون بولتون مجلس الأمن إلى التعامل بصرامة مع كوريا الشمالية، مشيرا إلى أن القرار الذي يتضمن عقوبات عسكرية ومالية ليس موجها ضد الشعب الكوري الشمالي.

كما دعا المندوب الأميركي بيونغ يانغ إلى العودة إلى المحادثات السداسية حول برنامجها النووي.

ومن جانبه اعتبر مندوب فرنسا لدى الأمم لمتحدة أن قرار مجلس الأمن يمثل ردا حازما على تجربة كوريا الشمالية النووية.

مندوب الولايات المتحدة يدعو كوريا الشمالية للامتثال لقرار مجلس الأمن (الفرنسية)

عقوبات عسكرية ومالية 
ويفرض القرار الذي تبناه مجلس الأمن ويحمل رقم 1718 جملة من العقوبات أبرزها حظر شامل على توريد الأسلحة الثقيلة ومكوناتها وقطع غيارها وذخائرها إلى كوريا الشمالية.

كما يحظر القرار توريد المواد الكيميائية والبيولوجية ذات الاستخدام المزدوج.

ويطالب القرار الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بتجميد الأرصدة المالية لديها التابعة لكوريا الشمالية أو لأفراد من هذا البلد. وقد صدر القرار بموجب البند السابع في ميثاق الأمم المتحدة الخاص بالأمن والسلم العالميين.

المصدر : الجزيرة + وكالات