الشرطة الإيطالية شنت مرارا حملات في أوساط الإسلاميين(الفرنسية-أرشيف)

حث مقرر الأمم المتحدة بشأن العنصرية دودو ديني الإيطاليين على الحد من خوفهم المتنامي من الأجانب خاصة المسلمين، وطالب بإعطاء اهتمام خاص لدمجهم في المجتمع.

وانتقد في مؤتمر صحفي بروما محاولات بعض السياسيين تصوير المهاجرين بأنهم يمثلون "خطرا إرهابيا" أو أنهم سيتجهون إلى الجريمة.

وخص ديني بالذكر مسؤولين في الحكومة السابقة برئاسة سيلفيو برلسكوني الذي خسر بفارق بسيط في الانتخابات التي جرت في أبريل/نيسان الماضي أمام روماني برودي الذي يمثل يسار الوسط.

واعتبر المبعوث الأممي أن الحكومة السابقة وجهت الخوف من الأجانب وجعلته جزءا من التيار السياسي الرئيسي. وأشاد بخطط برودي لإلغاء قانون الهجرة الذي أجازته حكومة برلسكوني وتم بموجبه ترحيل آلاف من المهاجرين، وقال "إنها إشارة إلى أن هناك شيئا ما جديدا يحدث في إيطاليا الآن".

وأشار رغم ذلك إلى أن المجتمع الإيطالي لا يعاني من ظاهرة عنصرية خطيرة ولكنه "يواجه اتجاها مزعجا وعميقا للخوف من الأجانب".

جاءت زيارة ديني وسط تقارير عن تعرض الأجانب في إيطاليا لسوء المعاملة من الشرطة والمؤسسات الرسمية. كما شنت أجهزة الأمن الإيطالية مرارا حملات اعتقال في أوساط المسلمين.

المصدر : رويترز