متمردو تشاد يرفضون نشر قوات أممية على حدود السودان
آخر تحديث: 2006/10/13 الساعة 04:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/13 الساعة 04:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/21 هـ

متمردو تشاد يرفضون نشر قوات أممية على حدود السودان

القوات الحكومية صدت منذ شهور هجوما كبيرا للمتمردين على نجامينا (الفرنسية-أرشيف)

عارض متمردو تشاد نشر قوات الأمم المتحدة في دارفور على الحدود السودانية التشادية، معتبرين أن هذا سيعوق جهودهم للإطاحة بالرئيس التشادي إدريس ديبي.

 وقال المتحدث باسم القيادة العسكرية للجبهة المتحدة من أجل التغيير البساطي صالح إن المساعي الدولية لإرسال قوات أممية إلى دارفور ستساعد ديبي على حساب معارضيه.

واعتبر صالح في مؤتمر صحفي بالعاصمة السنغالية دكار أن هذه القوات قد تمنع قوات المعارضة من التقدم نحو العاصمة التشادية نجامينا.

وأضاف أنه يسعى لتدخل الرئيس السنغالي عبد الله واد لإقناع ديبي ببدء مفاوضات، مؤكدا تمسك الجبهة بتنحيه وإجراء انتخابات جديدة لاختيار خلف له. وشكا المتحدث من أن تركيز الاهتمام على أزمة دارفور أدى لتجاهل الصراع بتشاد.

وكانت القوات الحكومية التشادية صدت في أبريل/نيسان الماضي هجوما كبيرا على نجامينا لمقاتلي جبهة التغيير، وذلك قبل ثلاثة أسابيع من الانتخابات التي فاز فيها ديبي بولاية ثالثة. ونفت الحكومة السودانية بشدة وقتها اتهامات تشاد بدعم المتمردين.

كما ترددت أنباء عن مساعدة فرنسا حكومة ديبي لصد الهجوم من خلال قواتها الجوية التي قدمت معلومات للجيش التشادي عن مواقع قوات المتمردين التي كانت بطريقها للعاصمة.

ومنذ ذلك الحين يعاني تحالف المتمردين من الانقسام على أسس عرقية وسياسية، الأمر الذي بدد أمله في تقديم جبهة قوية موحدة ضد ديبي. وخاضت القوات الحكومية الشهر الماضي معارك ضد جماعتين متمردتين هما الجبهة المتحدة وتجمع القوى الديمقراطية.

المصدر : وكالات